أخبار

طفل 3 سنوات يجتاز اختبارات منسا ليصبح ضمن أكثر سكان كندا ذكاءً

هل أنت أكثر ذكاء من طفل عمره ثلاث سنوات؟ إذا كان هذا الطفل هو هنري فينوس، فربما
توجد الإجابة لا.
فقد أكمل طفل لندن أونتاريو الصغير الاختبارات التي تُظهر أن معدل حاصل ذكائه يضعه ضمن
أعلى اثنين في المائة من السكان ذكاءً ، وهو ما يؤهل العبقري الصغير ليصبح واحداً من أصغر أعضاء
فريق منسا كندا .

وقال برايان فينوس والد هنري: “بدأنا ندرك أنه كان مختلفًا عند عمر 16 شهرًا”، حيث يقول والداه
أن هنري بدأ في استخدام الكلمات، مثل أسماء الأشكال والألوان ومركبات البناء.

الآن، يمكنه العد والإحصاء باللغة الإنجليزية والفرنسية والكورية، ويدرس الرياضيات في Kumon.

عندما بلغ عمر العبقري ثلاثة أعوام ، بدأ الوالدان برايان ورينا في البحث عن موارد للمساعدة في
تطوره السريع، قال والده: “كان يجب أن نبقيه مشغولاً ، لذلك كان الأمر صعبًا علينا”.

سرعان ما اكتشف الزوجان منسا ، وهي منظمة دولية للأشخاص الذين لديهم حاصل ذكاء عالٍ –
واختبروا ذكاء هنري مع أخصائي نفسي في منطقة تورونتو.

قال والدا هنري أنه سجل معدل ذكاء قدره 141، حيث أن معدل ذكاء الشخص العادي يتراوح بين 85 و 115.

اتصلوا بـ منسا كندا، وسرعان ما أرسلت المنظمة خطابًا مؤكدًا أنه مؤهل للانضمام.

وقال فيكي هيرد ، رئيس فريق “منسا كندا”: “من غير المعتاد أن ينضم طفل عمره ثلاث سنوات”
، مضيفًا أن اثنين فقط من بين كل 100 عضو في المجموعة هم أقل من تسعة سنوات.

يقول الوالدان بريان وراينا إنهما يريدان فقط أن يحصل ابنهما على طفولة عادية وهدايا وكل شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى