الحياة في كندا

الجيش الكندي و ترتيب كندا عسكريا

الجيش الكندي هو القيادة العليا المسئولة عن حالة الاستعداد الخاصة بالقوات البرية التقليدية للقوات المسلحة الكندية.

واعتبارًا من عام 2018، يضم الجيش الكندي 23000 جندي نظامي، وحوالي 17000 جندي احتياطي، ليصبح المجموع 40،000 جندي.

ويدعم الجيش 3000 موظف مدني. وتنتشر وحدات القوات النظامية في عدد من القواعد في جميع أنحاء كندا.

الجيش الكندي

بدأ استخدام اسم الجيش الكندي منذ عام 1940 فقط؛ أما من قبل الاتحاد وحتى الحرب العالمية الثانية كان الاسم الرسمي هو “الميليشيا الكندية”.

وفي الأول من أبريل 1966، تمهيدًا لتوحيد الخدمات المسلحة الكندية، وضعت جميع القوات البرية تحت كيان جديد يسمى القيادة المحمولة.

وفي عام 1968 لم يعد “الجيش الكندي” موجودًا ككيان قانوني حيث اندمج مع البحرية الكندية الملكية والقوات الجوية الملكية الكندية لتشكيل خدمة واحدة تسمى القوات المسلحة الكندية.

وتم تغيير اسم القيادة المتنقلة للقيادة البرية في إعادة تنظيم القوات المسلحة الكندية عام 1993.

وفي أغسطس 2011 ، عادت قيادة القوات البرية إلى لقب الجيش الكندي كما كان قبل عام 1968.

نبذة تاريخية عن الجيش الكندي

قبل الاتحاد في عام 1867، تم تجنيد الفصائل التابعة للجيش البريطاني في أمريكا الشمالية البريطانية للخدمة والدفاع عن كندا.

وهذه المليشيات تم تشكيلها بعد إقرار قانون المليشيا لعام 1855، وفي عقود لاحقة، تم إنشاء العديد من القوات النظامية.

ومن هذه القوات، مدفعية الخيول الملكية الكندية، والفرسان الكندية الملكية، والفوج الملكي الكندي.

شاركت القوات الكندية النظامية في التمرد الشمالي الغربي في عام 1885، وحرب البوير الثانية، وشكلت قوة الحملة الكندية في الحرب العالمية الأولى.

شارك الجيش بعد ذلك في الحرب الكورية وشكل جزءًا من تواجد الناتو في ألمانيا الغربية خلال الحرب الباردة.

وفي السنوات التي تلت توحيدها مع القوات البحرية والقوات الجوية في عام 1968، تم تخفيض حجم القوات البرية الكندية.

لكن القوات شاركت في عدد من العمليات مع حلفاء كندا، بما في ذلك حرب الخليج في عام 1991 وغزو أفغانستان في 2001.

وكذلك شارك الجيش الكندي في عمليات حفظ السلام تحت رعاية الأمم المتحدة في أنحاء مختلفة من العالم.

وعلى الرغم من دعم كندا المعتاد للمبادرات البريطانية والأمريكية، لكن لم يشارك الجيش بشكل مباشر في حرب فيتنام أو العراق.

قواعد الجيش الكندي

يمارس قائد الجيش الكندي مهامه من داخل مقر الدفاع الوطني الواقع في أوتاوا.

وينقسم الجيش إلى أربعة فرق؛ القسم الكندي الثاني وقاعدته في كيبيك، والقسم الكندي الثالث في غرب كندا.

بينما يقع القسم الكندي الرابع في مقاطعة أونتاريو، ويقع مقر قيادة القسم الكندي الخامس في كندا الأطلسية.

أما الفرقة الكندية الأولى فهي جزءًا من قيادة العمليات المشتركة الكندية وليست تحت قيادة الجيش.

وهي بمثابة قوات قابلة للنشر لقيادة أي عملية على مستوى الشُعب أو بالتعاون مع القوات المتحالفة معها في العمليات.

وتعتبر التقاليد المعمول بها في الجيش الكندي هي امتداد لتقاليد وتاريخ الجيش البريطاني.

حيث تم تشكيل العديد من الأفواج الأولى تحت إشراف الجيش البريطاني، وتم إنشاء نظام من التحالفات لإدامة الشعور بالتاريخ المشترك.

نظام التعيين والتجنيد

كان المسئول عن التجنيد في الجيش هو رئيس الأركان العامة حتى عام 1964، ثم أصبحت هذه المهمة هي مسئولية قائد الجيش.

ويتم اختيار الضباط في الجيش بعدة طرق، ومنها:

  • خطة تدريب الضباط النظاميين، حيث يتم تعيين المرشحين من الكلية العسكرية الملكية في كندا (RMC) أو من الجامعات الكندية المدنية.
  • خطة الدخول المباشر، وهي لأولئك الذين يحملون بالفعل شهادة جامعية أو دبلوم تقنية ويريدون الالتحاق بالجيش.
  • خطة التدريب المستمر، وهي تعالج النقص في بعض وظائف الضباط، وتهدف إلى اجتذاب المرشحين المؤهلين الذين يفتقرون إلى الدرجة العلمية. ويكمل المرشحون شهاداتهم أثناء خدمتهم في الجيش.
  • خطة التدريب الجامعي، وهي مصممة لتطوير مهارات الذين خدموا كضباط مهنيين في القوة النظامية.
  • خطة التعليم المتخصص المدعوم، وهي خطة تدريب الضباط الأطباء والضباط أطباء الأسنان.

ويتم التدريب المهني لضباط الجيش الكندي في إحدى كليات مركز التدريب القتالي أو إحدى مدارس القوات المسلحة الكندية.

طالع أيضا: التطوع في الجيش الكندي ( شروط الالتحاق بالجيش الكندي )

شارة وشعار الجيش الكندي

تتكون شارة الجيـش الكندي من تاج سانت إدوارد وثلاثة أوراق من القيقب الحمراء على جذع واحد وسيفين متقاطعين.

أما الشعار فهو مكتوب بالحروف اللاتينية على درع من اللون الذهبي، وشعار الجيش هو: “نحن نقف معك”.

ترتيب كندا عسكريا

من أشهر تصنيفات الجيوش العالمية هو تصنيف GFP الدولي لترتيب الجيوش وتصنيفها من حيث القوة العسكرية والتنظيمية.

وبناء على تصنيف عام GFP 2019 كان تصنيف الجيش الكندي هو رقم 21 عالميا.

ولمتابعة المزيد من تفاصيل وبيانات التصنيف يمكن الدخول على هذا الرابط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى