أخبار

ترودو يتطلع لمساعدة ترامب في قضية المحتجزين الكندييّن لدى الصين

يسعى رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو لحث ّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإثارة قضية

الكندييّن الإثنين المحتجزين لدى الصين خلال الاجتماع الثنائي الذي سيجمعه مع نظيره الصيني

شي جين بينغ في قمة مجموعة العشرين والتي تستضيفها اليابان هذا الأسبوع

وهو الأمر الذي أعلن ترامب الإلتزام به  أمام ترودو خلال لقائهم الأخير في البيت الأبيض.

وقالت وكالة الصحافة الكندية في تقرير لها نشرته اليوم إن القمة تأتي في لحظة حرجة بالنسبة إلى ترودو

مع قرب الانتخابات والتي تنطلق في شهر أكتوبر بالتزامن مع استمرار كندا في الضغط من أجل إطلاق

سراح الكنديين المحتجزين في الصين مايكل كوفريج ومايكل سبافور.

وكان ترودو قد أعلن صراحة أنه يتطلع إلى فرصة التواصل مع الرئيس الصيني مباشرة ، لكن لم يتم تأكيد عقد

هذا اللقاء حتى الآن .

وتنظر كندا إلى اعتقال كوفريج وسافور على أنه انتقام من الصين بسبب القبض على المسؤولة التنفيذية

لشركة “هواوي” منغ وانزهو في ديسمبر الماضي في فانكوفر و تنتظر تسليمها إلى الولايات المتحدة لمواجهة

مزاعم بالإحتيال في انتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

وقال السفير الكندي السابق لدى الصين ديفيد مولروني إنه لا ينبغي أن نتفاجأ من عدم اهتمام الصين

بعقد اجتماع بين رئيسها ورئيس الوزراء.

ورأى مولروني إن ترامب سيكون أفضل فرصة لدى كندا لمعالجة قضية المحتجزين ولعلها أقوى ورقة يمكن

لعبها في مصلحتنا لافتا إلى أنها ستكون بطاقة بيد أمريكا لتلعبها والذي قد يكون مضمونها بحسب

قول مولروني ” إذا كنت تريد علاقة طبيعية معنا ، فعليك الابتعاد عن حلفائنا. “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى