أخبار

انفراجة في أزمة إيجارات الشقق في تورنتو

أخيرًا، بدأت أزمة الشقق في تورونتو تتراجع مع وصول المعروض الجديد إلى السوق وإزالة ضوابط الإيجار التي تؤدي إلى تسجيل وحدات في لوحة الرسم، وفقًا لتقرير جديد.
وارتفع معدل الشواغر في الشقق إلى 1.5 في المائة في الربع الثاني، وهو أعلى معدل منذ عام 2015، عندما بدأت شركة الأبحاث Urbanation تتبع البيانات.
حيث تراجعت الزيادات في الإيجارات إلى 7.6 في المائة من 10.3 في المائة في العام الماضي، مما رفع تكلفة وحدة متوسطة الحجم تبلغ 794 قدم مربع إلى 2475 دولار .
وذكرت شركة Urbanation أن الأزمة تراجعت حين البدء ببناء تسعة مبانٍ يصل مجموعها إلى 3078 وحدة في الأشغال خلال 12 شهرًا حتى يونيو، وهو أعلى مستوى خلال 25 عامًا بالنسبة للإكمال السنوي. في حين أن البناء قد تراجع خطوة، إلا أن عدد الوحدات المقترحة من قبل المقاولين بلغ 44.093 وحدة قياسية في الربع الثاني.
“ويأتي النمو في تطبيقات الإيجار المصممة خصيصًا لهذا الغرض في أعقاب إزالة حكومة المقاطعة لمراقبة الإيجار للمباني الجديدة”، وذلك وفقًا لـ Urbanation
وقالت شركة الأبحاث التي تتخذ من تورونتو مقرًا لها، إن البرامج الأخرى لتشجيع المساكن المستأجرة الجديدة مثل تأجيل رسوم التطوير وتوسيع قروض البناء منخفضة التكلفة من شركة كندا للرهن العقاري والإسكان ساعدت أيضًا في حل أزمة الإيجارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى