أخبار

هاميلتون تتصدر قائمة جرائم الكراهية…ومسؤوليها ينكرون ذلك

كندا – مدينة هاملتون لديها عمل للقيام به. هذه هي رسالة رئيس البلدية فريد آيزنبرغر،

ردًا على الأرقام التي أصدرتها هيئة الإحصاء الكندية هذا الأسبوع

والتي تظهر أن هاميلتون لديها أعلى معدل لجرائم الكراهية التي أبلغت عنها الشرطة في البلاد.
“لا يوجد مكان للكراهية في هاميلتون”. كتب أيزنبرغر في بيان،”نحن ملتزمون بأن تكون “هاميلتون للجميع”،

وأن نضمن للأشخاص المتضررين من الكراهية أن يجدوا ملاذًا في مدينتنا العظيمة”.
كما يمضي البيان إلى القول إن التعليم يمكن أن يقلل من الصور النمطية الضارة، وأن المدينة ستواصل تثقيف المجتمع حول أهمية الإدماج.
ويتضمم بيان رئيس البلدية أيضًا أن التعليم قد يكون في الواقع عاملاً في ارتفاع عدد جرائم الكراهية التي تم الإبلاغ عنها في هاملتون

حيث تعمل شرطة هاملتون على توعية المجتمع، لتشجيع الناس على الإبلاغ عن حوادث الكراهية.
ذكر المحقق بول كوريجان في وحدة جرائم الكراهية في شرطة هاميلتون، في مقابلة له في وقت سابق من هذا الأسبوع؛

أنه يعطي شخصيا حوالي 50 محاضرة في السنة حول التنوع والشمول في المجتمع.

خشية البعض من جرائم الكراهية التي لا يتم الإبلاغ عنها
لكن كوجو دامبتي، مدير برامج مركز هاميلتون للإدماج المدني، يقول إن هناك حاجة إلى مزيد من التعليم وأن الأقليات تخاف في هذه المدينة.
حيث ذكر دامبتي إن حوادث جرائم الكراهية، لا يتم الإبلاغ عنها فعليًا، لأن الناس لا يحبون الذهاب إلى الشرطة،

أو لأن الناس يعتقدون أن الشرطة لن تفعل أي شيء إذا قاموا بالإبلاغ.
ويشجع كل من كوريجان ورئيس البلدية في بيانه، على مواصلة الإبلاغ عن حوادث الكراهية إلى شرطة هاميلتون على الرقم (905) 546-4904.
حتى إذا لم يكن الحادث جريمة، يقول كوريجان إن الشرطة تأخذ بعين الاعتبار كل ما يتم الإبلاغ عنه،

ويمكن أن يساعد ذلك في المحاكم، ويساعد الشرطة في معرفة ما يجري في المدينة.
وأنهى آيزنبرغر بيانه بقوله “لا يزال أمامنا الكثير لنفعله بينما نتواصل مع مجتمعنا لاستجابات مناسبة للتحديات التي نواجهها جميعًا”.

وقالت ميشيل شانتز، مستشارة الاتصالات والعلاقات الإعلامية في مكتب رئيس البلدية،

في رسالة عبر البريد الإلكتروني إن المدينة تنتظر إنصافًا من شرطة هاميلتون لكل من حوادث وجرائم الكراهية التي تحصل فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!