TRENDING

أول تعليق من جوني ديب وآمبر هيرد بعد حكم المحكمة

قررت هيئة المحلفين، اليوم الأربعاء، إدانة آمبر هيرد، بتهمة التشهير بزوجها السابق جوني ديب، بعدما زعمت بأنه اعتدى عليها وتعرضت للعنف الأسري.

وأعلنت الهيئة عن منح ديب 10 ملايين دولار كتعويضات و5 ملايين دولار كتعويضات عقابية. لكن القاضي قال إن قانون الولاية يضع حدا للتعويضات العقابية بمبلغ 350 ألف دولار، مما يعني أن ديب سيحصل على 10.35 مليون دولار.

في المقابل، وجدت الهيئة أيضا أن هيرد تعرضت للتشهير، لذا قررت منحها مليوني دولار كتعويض عن الأضرار وعدم دفع تعويضات عقابية.

وتعليقا على القرار قالت هيرد، في بيان نشرته على تويتر إنها حزينة بسبب الحكم، مشيرة إلى أنه يعد بمثابة نكسة للمرأة.

كما ذكرت: “خيبة الأمل التي أشعر بها اليوم تفوق الكلمات لأن جبل الأدلة لا يزال غير كافٍ للوقوف في وجه القوة والتأثير والسيطرة غير المتكافئة لزوجي السابق”.

وأضافت أن هذا الحكم يعيد الزمن إلى وقت يمكن فيه أن تتعرض المرأة التي تتكلم وتتحدث علانية للعار والإهانة، مؤكدة أنه يعيق فكرة أن العنف ضد المرأة يجب أن يؤخذ على محمل الجد.

وتخطط هيرد الآن للاستئناف، وفقا لما ذكره المتحدث باسم الممثلة ديفيد شين بعد وقت قصير من إصدار الحكم.

https://twitter.com/realamberheard/status/1532083776741842945?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1532083776741842945%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.ctvnews.ca%2Fentertainment%2Fdepp-awarded-us-10m-heard-2m-in-split-libel-lawsuit-verdict-1.5927737

في حين قال ديب الذي لم يحضر جلسة المحكمة يوم الأربعاء: “هيئة المحلفين أعادت لي حياتي مرة أخرى من خلال حكم اليوم.. كان هدف رفع هذه القضية هو كشف الحقيقة بغض النظر عن النتيجة”.

وأضاف: “كشف الحقيقة كان شيئا أدين به لأولادي ولكل الذين ظلوا ثابتين في دعمهم لي”.

كما أشار إلى أنه واجه ادعاءات كاذبة وخطيرة عبر وسائل الإعلام، كان لها أثر مثل الزلزال على حياته ومسيرته المهنية.

واختتم ديب بيانه قائلا: “لم يأتِ الأفضل بعد.. وبدأ فصل جديد أخيرا”.

https://www.instagram.com/p/CeRl1FwMmR6/?utm_source=ig_embed&ig_rid=f3ed88bc-7a87-4253-bf27-e7cacf4efdb7

جدير بالذكر أن ديب رفع دعوى قضائية ضد هيرد واتهمها بالتشهير، وطالب بتعويض 50 مليون دولار، بعدما قالت هيرد إنها تعرضت للعنف الأسري في مقال رأي كتبته في صحيفة واشنطن بوست عام 2018 رغم عدم ذكر اسم ديب في المقال.

الأمر الذي دفع هيرد إلى رفع دعوة مضادة، وطالبت بتعويض يبلغ 100 مليون دولار

اقرأ أيضا: 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!