الحياة في كندا

الحياة في مقاطعة كيبيك

الحياة في مقاطعة كيبيك الكندية ممتعة ومثيرة نظرا لما تقدمه هذه المقاطعة الرائعة لسكانها من أسلوب حياة راقي ومتفرد.

وكيبيك تعتبر من أهم وأشهر المقاطعات الكندية، وهي تحوي أيضا عددا من أهم وأعرق المدن الكندية ذات السمعة العالمية.

كذلك تتميز مقاطعة كيبيك بأن لديها العديد من البرامج الجاذبة للهجرة والمهاجرين، ولذلك فهي موطن لعدد كبير من المهاجرين إلى كندا.

وهناك العديد من المميزات الأخرى والتي سوف نحاول التحدث عن بعضها في سطور هذا المقال عن الحياة في مقاطعة كيبيك .

الحياة في مقاطعة كيبيك

تقع مقاطعة كيبيك في شرق ووسط كندا، وهي مقاطعة ناطقة بالفرنسية في المقام الأول.

وتؤكد الإحصائيات أن معظم سكان المقاطعة يسكنون في المدينة العاصمة مونتريال. والتي تشتهر بأنها موطن الفرنسيين الثاني خارج دولة فرنسا.

وتبلغ مساحة مقاطعة كيبيك 1.542 مليون كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها أكثر من 8 ملايين نسمة.

وهذا الرقم الكبير من السكان بالنسبة لمساحتها المتوسطة يجعلها واحدة من أكثر المقاطعات الكندية من حيث الكثافة السكانية.

ويحد مقاطعة كيبيك من الغرب أونتاريو، ومن الشمال خليج هدسون ومن الجنوب ولايات مين وفيرمونت ونيويورك الأمريكية.

وتتميز المقاطعة بمناخ متفاوت حسب المنطقة التي تتواجد فيها، وفي الأغلب ستجد الصيف معتدل والشتاء بارد في الشمال، أما في الجنوب فإن درجات الحرارة تكون معتدلة.

اقرأ أيضا: مدن مقاطعة كيبك

تكلفة المعيشة في مقاطعة كيبيك

متوسط ​​الدخل في كيبيك أقل من معظم المقاطعات في كندا، وهو عند 70،480 دولار في السنة. لكن في المقابل المقاطعة توفر جودة حياة عالية للغاية.

حيث أن العيش في كيبيك يعني أنك ستدفع ضرائب عالية، مما ينتج عنه خدمات عامة عالية الجودة خاصة في مجالات النقل والتعليم العالي.

ويبلغ متوسط ​​تكلفة المنزل في مدينة مونتريال 327000 $ ، وهذا يعني أن أسعار المنازل في هذه المدينة معقولة نسبيا.

اقتصاد مقاطعة كيبيك

تمتلك كيبيك واحدة من أكبر إمدادات المياه العذبة في العالم (3٪) ، مع أكثر من 500،000 بحيرة ونهر وجدول مائي.

وتتراوح التضاريس في المقاطعة من الأراضي المنخفضة في الجنوب إلى الجبال المتدحرجة في الشمال.

وحتى القرن العشرين، كان اقتصاد كيبيك يعتمد بشكل أساسي على الموارد الطبيعية، لا سيما صيد الأسماك والصيد البري والزراعة والأخشاب.

ومع ظهور التقنيات الجديدة، شهدت مقاطعة كيبيك نمواً هائلاً في صناعة الطيران وتكنولوجيا المعلومات.

وفي الوقت الحالي تعتبر أهم الصادرات الرئيسية للمقاطعة هي: اللب والورق والمنتجات الزراعية وأخشاب الغابات.

التركيبة السكانية

اللغة الرسمية في كيبيك هي اللغة الفرنسية، حيث يتحدث حوالي 81 ٪ من سكان المقاطعة الفرنسية.

ومع ذلك لا يعتبر الناطقين باللغة الإنجليزية أقلية. لأن بقية نسبة السكان تتحدث بها بالإضافة إلى حوالي نصف السكان يتحدثون باللغتين معا.

ومعظم سكان المقاطعة يتبعون الطوائف المسيحية الكاثوليكية والبروتستانتية، ومع ذلك نجد أن هناك العديد من أماكن العبادة الأخرى في مقاطعة كيبيك.

وغالبية سكان المقاطعة (حوالي 50 ٪) يعيشون في مدينة مونتريال، وتتوزع البقية على أنحاء المقاطعة الأخرى.

الحياة في مقاطعة كيبيك
الحياة في مقاطعة كيبيك

التعليم في مقاطعة كيبيك

يوجد في مدينة مونتريال 4 جامعات، ومعظم الكليات والجامعات في كيبيك تقدم التعليم باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

ومع ذلك، هناك بعض معاهد التعليم العالي في كيبيك التي تدرس باللغة الفرنسية فقط.

وتعد جامعة ماكجيل واحدة من أفضل وأعرق المؤسسات التعليمية المعروفة في كندا.

وتحتل هذه الجامعة المرتبة الأولى بين الجامعات في كندا والمرتبة 24 على المستوى الدولي.

وكجامعة أبحاث باللغة الإنجليزية، يوجد لدى McGill مجتمع للطلاب الدوليين يمثل 24٪ من إجمالي عدد طلابها البالغ عددهم 39500 طالب.

الجذب السياحي في مقاطعة كيبيك

لدى كيبيك ثقافة غنية وتلعب السياحة الثقافية دوراً مهماً في اقتصادها. كما أنها كانت موطن لعدد من أشهر الفنانين مثل سيلين ديون.

وهناك العديد من حفلات الأوركسترا والمسارح والسينمات والساحات الفنية والمتاحف والمعارض. فضلاً عن المواقع التاريخية التي تقع معظمها بالقرب من مدينة مونتريال.

ومع وجود مساحات شاسعة من الأراضي يمكن أن تتأهل كيبيك لتصبح جنة للرياضيين.

حيث توفر فرصا غير محدودة تقريبًا لصيد الأسماك والإبحار والمشي لمسافات طويلة والصيد والتخييم والتزلج وغيرها.

وفي المجمل، كيبيك هي مكان رائع للعيش فيه، لأسباب عديدة، ومنها:

انخفاض معدل الجريمة، ووجود فرص عمل رائعة ونظام تعليمي مذهل، بالإضافة إلى مناخ يسوده الليبرالية والمساواة.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا الرابط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى