أخبار

فتاتان سوريتان قامتا بتأسيس جمعية سفراء الإحسان في كندا

بعد عامين من وصولهما إلى الأراضي الكندية ، قررت الفتاتان السوريتان سفانة زريق و غزل الغنام تأسيس مشروعهما الخاص لتحقيق أهدافهما الكبيرة.

و قد أطلق على هذا المشروع اسم سفراء الإحسان للعمل الخيري ، و  كان لكل من الفتاتين أسباب مختلفة

دفعتهما إلى اتخاذ مثل هذا القرار حيث تقول سفانة زريق البالغة من العمر 20 عاماً:

“بدأنا تأسيس هذه الجمعية منذ عام 2018 و قمنا بجميع الإجراءات الرسمية لنستأنف العمل فيها بشكل قانوني ،

و كان أول عمل لنا هو برنامج كسوة السيدة عائشة في عام 2018 ، حيث كان الهدف منه جمع الملابس و الأدوات المفيدة

لأي شخص قادم إلى كندا و وضعنا الأغراض ضمن مستودع بالتعاون مع مركز الأناضول الإسلامي في كندا”.

و ذكرت أن الدافع الأساسي لرغبتها بالعمل التطوعي هو عملها السابق في هذا المجال في الخليج قبل قدومها إلى كندا.

بعض إنجازات الجمعية:

ذكرت سفانة أن الجمعية ساعدت الكثير من العائلات الوافدة حديثاً إلى كندا و غيرهم من المحتاجين

و قد بلغ عدد الأِشخاص المستفيدين من هذه الجمعية 500 شخصاً ، مع العلم أن عدد أفراد الكادر التطوعي 25 متطوعاً.

كما قامت الجمعية بتوزيع الماء و التمر ضمن أربعة مساجد بمدينتي ميسيساغا و أوكفيل في كندا لمدة أربعة أيام في شهر رمضان الكريم.

سبب تسمية الجمعية:

تقول غزل البالغة من العمر 20 عاماً أن رغبتهما في تمثيل سوريا في الخارج كسفيرتين للدين الإسلامي،

و مساعدة جميع المحتاجين هي سبب إطلاق اسم “جمعية سفراء الإحسان” على مشروعهما.

حقيقة خبر لاجئ سوري يقتل مواطنا ألمانيا بالسيف

المصاعب التي واجهتهما

إمكانية توفير الدعم المادي كانت أحد المصاعب الأساسية ، فقد بدأت عملية جمع التبرعات من العائلات و الأصدقاء المقربين إضافة إلى المراكز الإسلامية في كندا.

لذا قاموا بنشر أفكارهم و أهدافهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الحصول على دعم أكبر لتحقيق استمرارية عمل الجمعية .

توسيع مدى نشاط الجمعية:

قالت غزل: ” بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامجنا الأول ، تم التواصل معنا من متبرعين كثر

لإرسال الأغراض إلى بلدان عربية خارج كندا ، لذا قمنا بالتواصل مع مؤسسة الدار الإسلامية

في كندا لإرسال المساعدات إلى فلسطين والأردن وسوريا إضافة إلى غامبيا بأفريقيا”.

و تقول غزل: “في البداية كنا 25 متطوعاً فقط و زاد العدد في برنامجنا السابق إلى 75 متطوعاً

و نحن نحلم أن يكون لدينا مليون متطوعاً لنعمل جميعاً في كافة أنحاء العالم”.

المصدر : الجزيرة

كيفية الانتقال و الهجرة إلى كندا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى