بريتش كولومبيا

“لا أحد آمن هنا”.. كاشير يتحدث بعد حادثة سرقة تحت تهديد السلاح في وضح النهار وسط مدينة فانكوفر (فيديو)

أفاد أمين الصندوق الذي هُدّد بسكين خلال عملية سطو نهارا الأسبوع الماضي أنه يعيد النظر في مستقبله في فانكوفر.

كان سيد رازي الدين أحمد البالغ من العمر 21 عاما، قد أمضى أقل من ساعة في نوبته الصباحية يوم الجمعة عندما اقتحم شخصان يرتديان أقنعة وأغطية للرأس وقبعات متجر الدخان والطعام.

وأوضح أحمد قائلا: “هددني أحد اللصوص بالسكين بأنه إذا لم أتبعه، فسوف يطعنني، ووضع سكينه باتجاه بطني، ثم هددني لأفتح الصندوق ثم جعلني أستلقي على الأرض”.

وبينما قام شخص بسحب النقود من ماكينة الدفع، قام شخص آخر بملء حقيبته بالبضائع.

https://www.instagram.com/reel/Cp3oEeOO7Jv/?utm_source=ig_embed&ig_rid=3095a6b5-a937-4dd4-bce6-c4a54e2f6ff4

وقد سُجّلت السرقة، التي استمرت حوالي دقيقتين، على كاميرات المراقبة في المتجر.

وأكدت شرطة فانكوفر أنه تم الإبلاغ عن هذا الحادث للإدارة وقالت إنه تم أخذ 7 آلاف دولار من البضائع من المتجر.

وقال مدير المتجر القريب من شارعي Smithe وSeymour “أسوأ شيء هو أن السرقة حدثت في وضح النهار، عندما كان الناس في الخارج، علما أن هذا شارع مزدحم لكنهم لا يترددون في القيام بذلك”.

وبيّنت الشرطة أنها لم تعتقل أحدا بعد والتحقيق جار، وأن أمين الصندوق لم يصب بأية إصابات.

وكان قد انتقل أحمد إلى كندا من الهند منذ أقل من عام ويقول “اعتقدت أن فانكوفر مكان أكثر أمانا، ولكن بعد هذه الحادثة، لست متأكدا، لا أحد بأمان هنا”.

وأضاف “لم أستطع النوم طوال الليل في ذلك اليوم ومثل هذه الحادثة تتكرر في ذهني ولا يمكنني التركيز على شيء آخر، ولم أتمكن من الذهاب إلى الفصل في اليومين الماضيين”.

وتابع أمين الصندوق الشاب أنه ليس متأكدا مما إذا كان سيعيش في فانكوفر لفترة طويلة وسيحذر حتى الأصدقاء الذين يفكرون في الانتقال من مخاطر السلامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!