أخبار

فرنسا تصدر حكما بالمؤبد على اللبناني الكندي حسن دياب.. فهل ستسلمه كندا؟

دعا أنصار حسن دياب الحكومة الكندية إلى رفض أي طلب تسليم جديد من فرنسا بعد أن وجدت محكمة فرنسية أن أستاذ علم الاجتماع اللبناني الكندي في أوتاوا مذنب في تفجير عام 1980.

وحوكم دياب، الذي طالما حافظ على براءته، غيابيا في باريس بتهمة الهجوم على كنيس يهودي أسفر عن مقتل أربعة وجرح 46.

وحكمت محكمة فرنسية اليوم على دياب بالسجن المؤبد وأصدرت مذكرة توقيف بحقه.

وبعد إجراءات مطولة وصلت إلى المحكمة العليا لكندا، تم تسليم دياب إلى فرنسا حيث قضى ثلاث سنوات خلف القضبان، بما في ذلك الحبس الانفرادي.

ورفض القضاة الفرنسيون المزاعم ضده في يناير 2018 وأمروا بالإفراج عنه فورا، وسمحوا له بالعودة إلى أوتاوا حيث يعيش مع زوجته وأطفاله.

وفي مايو 2021، أيدت محكمة فرنسية قرارا يوجه دياب إلى المحاكمة، وهو حكم وصفه محاميه الكندي بأنه لا يمكن تفسيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!