العالم

ايطاليا تفرض رسوم لدخول معالمها السياحية


يعتبر البانثيون هو المعلم السياحي الأكثر استقطاباً للزائرين في إيطاليا، إذ يرتاده سنوياً تسعة ملايين شخص.
وقد اصطف اليوم عشرات السيّاح في طوابير أمامه وسط العاصمة الإيطالية روما للحصول على تذاكرهم بعدما بات الدخول إلى الموقع الأكثر زيارةً في إيطاليا مدفوعاً.

خمسة يورو هو المبلغ الذي يتعين عليك دفعه لزيارة هذا المعلم الديني الذي يمثّل أحد أهم رموز روما القديمة.

إذا كنت من سكان روما أو من القاصرين
أو من مرافقي المجموعات المدرسية فسيكون بإمكانك زيارة الموقع مجاناً.

ويستفيد الأوروبيون الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً من حسم على سعر التذاكر.

عائدات الدخول سيتم تقسيمها إلى كل من وزارة الثقافة (70%) وأبرشية روما (30%)، وستكون هذه العائدات مخصصة بصورة أساسية لصيانة المبنى وترميمه.

وحتى اليوم، كان الدخول إلى مختلف الكنائس في روما بينها كنيسة القديس بطرس مجانياً تقريباً.

إلا أنّ وزير الثقافة في الحكومة المحافظة المتشددة التي وصلت إلى السلطة في نهاية عام 2022، دافع عن إتاحة المتاحف والمواقع التاريخية الإيطالية مجاناً للسياح وبخاصة الأجانب منهم.

وفي تصريح أفاد به عقب إعلان متحف أوفيزي في فلورنسا خلال مطلع العام عن رفع سعر تذكرة الدخول إليه لتغطية الارتفاع الذي تشهده فواتير التدفئة والكهرباء، قال جينارو سانجوليانو : “أي عائلة أميركية قادرة على إنفاق 10 إلى 20 ألف يورو لزيارة إيطاليا، لن تمانع في دفع 20 يورو لشراء تذكرة دخول إلى أحد متاحفها”.

وكان البانثيون الذي أنشئ في القرن الأول قبل الميلاد تعرّض لأضرار جراء حرائق عدة طالته، وأعيد بناؤه بالكامل في عهد الإمبراطور هادريان في بداية القرن الثاني.

وكالة فرانس برس استعرضت آراء السياح أمام البانثيون لمعرفة رأيهم حول تعرفة الدخول الجديدة، حيث قال أحدهم :
“خمسة يورو مبلغ منطقي جداً لزيارة معلم تاريخي يعود تأسيسه لأكثر من ألفي عام وأنه ليس لديه مانع من الدفع لقاء ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!