العالم

روبوت يجري 200 عملية جراحية في مشفى بريطاني

أعلنت إدارة مستشفى تابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا أن روبوتاً جديداً سيقوم بمهام طبية جراحية لأكثر من 200 شخص في إحدى المقاطعات البريطانية.

وسيقوم الربوت بعمليات جراحية عبر الاستجابة لحركات يد الجراح، كما سيقوم أيضاً بتحريك الأدوات أثناء إجراء العملية. وبالتالي سيقل الوقت الذي يقضيه مرضى السرطان في المستشفى ويعجل إجراءات التعافي.

وقال مجلس أمناء مستشفى “واي فالي” أنه يمكن للروبوت أن يساعد في علاج أمراض النساء والمسالك البولية، كما يمكن له المشاركة في عمليات جراحية صغرى.

ومن أفضل ميزات الروبوت أن الجراحة ستصبح أكثر دقة، وستعمل على تقليل الألم بعد العمليات.

وسيتم تشغيل النظام والتحكم في الأذرع الروبوتية من  قبل الجراحين أثناء جلوسهم في وحدة التحكم بجوار المريض. إذ تتحرك الأدوات الصغيرة مثل يد الإنسان، ولكن مع مدى أكبر من الحركة.

وستسمح هذه التقنية بزيادة قدرات غرف العمليات حيث كان المرضى يمكثون لمدة خمسة أيام، لإجراء جراحة في المسالك البولية، ولكنهم الآن يستطيعون العودة إلى منازلهم بعد ليلة واحدة.

وتسعى ادارة المشفى لزيادة استخدام تقنيات الروبوت خصوصاً فيما يتعلق بعلاجات المرضى المصابين بالسرطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى