أخبار

كندا تحقق في مزاعم استغلال شركة Nike لمسلمي الإيغور في العمل القسري

اخبار كندا – أطلقت هيئة مراقبة الأخلاقيات الكندية تحقيقا في مزاعم بأن شركة نايكي “Nike” وشركة لتعدين الذهب “Dynasty Gold” استفادتا من العمل القسري للأقلية المسلمة الصينية “الإيغور” في عملياتها في الصين.

ويأتي هذا التحقيق ردا على شكاوى من قبل تحالف من منظمات حقوق الإنسان.

كما يعد التحقيق هو الأول من نوعه الذي تطلقه هيئة الشكاوى ضد المؤسسات المسؤولة “Core”، منذ إطلاق آلية الشكاوى هذه في عام 2021.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير للأمم المتحدة، صدر عام 2022، خلص إلى أن الصين ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد مسلمي الإيغور “أقلية عرقية مسلمة تعيش في منطقة شينجيانغ”.

وبحسب التقرير، فإن هذه الاتهامات “قد تشكل جرائم دولية، لا سيما جرائم ضد الإنسانية”

في المقابل، تنفي حكومة بكين الاتهامات الموجهة لها.

وتزعم الهيئة أن شركة نايكي في كندا تربطها علاقات توريد مع العديد من الشركات الصينية التي حددها مركز أبحاث أسترالي على أنها تستفيد من العمالة القسرية لمسلمي لإيغور.

فبحسب تقرير مركز ASPI الأسترالي الصادر في 2020، فإن أكثر من 80 ألف من الإيغور نُقلوا للعمل في المصانع في جميع أنحاء الصين.

من جهتها، أوضحت شركة نايكي أنها لم تعد تربطها أي علاقات مع الشركات المتهمة باستغلال الإيغور للعمل القسري في الصين.

بينما تقول شركة Dynasty Gold، إن هذه المزاعم بدأت بالظهور بعدما غادرت المنطقة.

جدير بالذكر أن هيئة مراقبة الأخلاقيات الكندية حاصلة على تفويض بمساءلة شركات الملابس والتعدين والنفط والغاز الكندية عن انتهاكات حقوق الإنسان التي قد تحدث نتيجة عملياتها خارج البلاد.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى