العالم

رغم الثروة الهائلة.. الأمير ويليام يطالب والده الملك تشارلز بدفع الإيجار

أشارت تقارير إعلامية بريطانية إلى أن الأمير وليام، ولي العهد البريطاني قد طالب والده الملك تشارلز، ملك بريطانيا بدفع إيجار منزله؛ مما تسبب في انزعاج الملك وغضبه.

ويبدو أن الأمير وليام قد أصر على أن يدفع له والده الملك تشارلز إيجار منزل يملكه في ويلز خلال العطلة، بالرغم من أن الملك هو من اشترى العقار عام 2007 مقابل 1.5 مليون دولار.

و ذكر موقع “ميل أون صنداي”  أن  العقار جدد بالكامل على يد كل من المهندس المعماري كريج هاميلتون وشقيقة الملكة كاميليا المصممة الداخلية أنابيل إليوت.

الأمير ويليام كان قد حصل على ملكية منزل “Llwynywermod” الواقع في حديقة بريكون بيكونز الوطنية بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

الملك تشارلز من جهته، اعتاد على أن يمكث لمدة أسبوع أو أسبوعين كل صيف داخل أرجاء المنزل، حتى قرر أمير ويلز تأجيره كمنزل لقضاء العطلات، حيث تمتلك العائلة المالكة البريطانية الكثير من العقارات المترامية في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

يحتوي المنزل على 3 غرف نوم وغرفة طعام تتسع لما يصل إلى 16 ضيفاً وحظيرة كبيرة بالإضافة إلى سجاد مخصص مستوحى من تصميم البطانيات الويلزية من القرن الثامن عشر.

سيكون المنزل الخلاب، المبني على 192 فداناً، متاحاً للإيجار بعد سبتمبر، وبالتالي سيضاف إلى القائمة الرائعة للعقارات الملكية التي يتم تسويقها للإيجار في أماكن أخرى قريبة.

وسائل إعلام بريطانية أعربت عن استياء الملك جداً من الأمر حيث يعني هذا أنه يمكنه البقاء في المنزل، لكنه سيدفع إيجاراً للدوق، فيما سيتم تأجيره بقية الوقت”.

كما وافق الملك على دفع تكاليف الصيانة المتعلقة بالحديقة، لأنه لا يريد أن يرى كل الأعمال الجيدة في الأرض تذهب سدى.

مصادر مطلعة من داخل العائلة المالكة بينت أن تأجير عقارات العائلة المالكة يهدف لتشجيع السياحة في المملكة، وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، أن ويليام وكيت يريدان دعم الاقتصاد السياحي، واستأجرا عقارات وغرفاً للقيام بدورهما.

إقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى