العالم

“تطلب الاهتمام”.. امرأة تجري 2761 مكالمة طوارئ للشرطة لسبب لا يصدق

على مدى ثلاث سنوات وبسبب الشعور بالوحدة، قامت إمرأة يابانية باجراء 2761 مكالمة طوارئ كاذبة، وفق ما ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية.

مؤخراً قامت الشرطة باعتقال، هيروكو هاتاغامي، المقيمة بمدينة ماتسودو شرق العاصمة طوكيو، لأجرئها مكالمات طوارئ بشكل متكرر من هاتفها المحمول ومن منزلها ومواقع أخرى في الحي الذي تقطن فيه.

واستمرت هاتاغامي بالاتصال بالشرطة والإطفاء بالرغم من التحذيرات، وبحسب قولها فإن المتهمة كانت تريد أن يستمع لها أحد ويهتم بها.

هاتاغامي كانت تدعي إصابتها بأمراض مختلفة كآلام في المعدة، أو تناول جرعة زائدة من الدواء، أو أن لديها ألماً حاداً في الساقين وغير ذلك من الأعراض، وعندما كانت سيارات الإسعاف تصل إلى بيتها كانت ترفض نقلها إلى المستشفى، قائلةً: “لا أريد أن أستقل سيارة إسعاف … ولست أنا من اتصل بكم”.

وبالرغم من التحذيرات المتكررة فإن هاتاغامي استمرت بالاتصال بين أغسطس 2020 ومايو 2023، نتيجة شعورها الحاد بالوحدة، مما أدى إلى اعتقالها يوم الخميس الماضي.

وتشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 1.5 مليون شخص يعانون من الشعور بالوحدة في اليابان، كما أن ٢% من الأطفال والعائلات اليابانية ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاماً، هم “هيكيكوموري”، وهو مصطلح باللغة اليابانية يشير إلى الأشخاص الذين توقفوا عن التواصل الاجتماعي.

في محاولة للتعامل مع آثار وباء كوفيد -19 خصوصاً بعد العزلة الاجتماعية الطويلة التي فرضها عام 2021، عينت الحكومة اليابانية، تيتسوشي ساكاموتو “وزيراً للوحدة”، بعد تصاعد حالات الانتحار.

يُذكر أن هذه ليست الحالة الأولى التي يتم فيها إلقاء القبض على إمرأة يابانية بسبب المكالمات الكاذبة، ففي عام 2013 ألقي القبض على امرأة، تبلغ من العمر 44 عاماً، بعد أن اتصلت بالشرطة نحو 15 ألف مرة على مدار ستة أشهر رغم إنذارها 60 مرة قبل اعتقالها.

إقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى