أخباركيبيك

أبرشية مونتريال تدفع تعويضات بقيمة 14.8 مليون دولار لضحايا الاعتداءات الجنسية

سيحصل ثمانون ضحية على تسوية مالية كتعويض للانتهاكات الجنسية التي تعرضوا لها في أبرشية مونتريال.

ونص الحكم الذي صدّق عليها القاضي دونالد بيسون من محكمة كيبيك العليا على أن تدفع الأبرشية، التي يرأسها رئيس أساقفة مونتريال المطران كريستيان ليبين، مبلغا قدره 14.8 مليون دولار لضحايا الاعتداءات الجنسية التي ارتُكبت منذ عام 1940 من قبل أعضاء من الإكليروس والموظفين في الأبرشيات الكاثوليكية في مونتريال.

وقد صدر حكم بحق القس “بريان باوتشر” الذي اعتدى على قاصرين كانوا تحت إشرافه٬ بالسجن ثماني سنوات في عام 2019 ٬ كما فُصل من منصبه.

وأشار مكتب المحاماة “Arsenault Dufresne Wee” في مونتريال اليوم أن ما يقرب من 80 ضحية هم جزء من الدعوى الجماعية التي رفعها في أبريل 2019 ، والتي أذنت بها المحكمة في عام 2021.

يتناول الاتفاق الانتهاكات التي ارتكبها أعضاء الأبرشية، ولكنه لا يشمل الانتهاكات التي ارتكبت على يد كهنة ينتمون إلى الجماعات الدينية الأخرى، حيث لا يزال عدد كبير منهم قيد المحاكمة.

وتم التوصل إلى تسوية هذا العام ووقع عليها القاضي دونالد بيسون في وقت سابق من هذا الشهر، واصفاً الاتفاقية بأنها عادلة ومعقولة.

سيتم تعويض كل ضحية بملغ يتراوح بين 96 ألف دولار و160 ألف دولار، كما سيتلقى الجميع رسالة اعتذار من رئيس الأساقفة “كريستيان ليبين”.

هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تسوية قضية جماعية ضد أبرشية في كيبيك.

وأشارت المحكمة أن أمام الضحايا حتى 22 أكتوبر/ تشرين الأول للتسجيل لضمان حصولهم على حقوقهم كافة.

إقرأ أيضاً:

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى