كيبيك

أعمال البناء تؤدي إلى إغلاق شارع رئيسي وسط مونتريال لمدة عامين

من المقرر اصطفاف المزيد من المخاريط البرتقالية في قلب مدينة مونتريال، بالتزامن مع بدء مرحلة جديدة من البناء، الأسبوع المقبل، في شارع Ste-Catherine بين شارعي Peel و Mansfield.

وسيكون قلب المدينة قيد الإنشاء ضمن خطة لاستبدال كل من خطوط المياه وأنابيب الصرف الصحي، ومن المحتمل أن يؤدي تعقيد الممرات تحت الأرض ونظام الكابلات الكهربائية إلى إطالة التشغيل لمدة تصل إلى عامين.

وباشرت الطواقم، الثلاثاء، بالعمل لإغلاق التقاطعات، وأقامت سياجاً، وباشروا في الحفر تحت الأرض.

خريطة لمشروع سانت كاترين

وأشارت عمدة مونتريال “فاليري بلانت” إلى أن البنية التحتية تحت الأرض والأنابيب قديمة جداً، ونسعى لتجنب أن تنكسر أو تنفجر خاصة في وسط المدينة حيث يوجد المترو والعديد من الشركات الكبرى.

وعلى عكس المرحلة الأولى من المشروع بين شوارع Mansfield و Bleury، ستعمل فرق البناء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وهو ما سيكون له تأثير كبير على الأعمال، كما سيتم تحويل مسار حركة مرور السيارات حول الموقع.

في غضون ذلك، أعلنت جمعية التجار إنها أبرمت صفقة مع المدينة لمساعدة المتضررين من قلة مواقف السيارات وحركة السير على الأقدام.

ولفت عضو اللجنة التنفيذية “لوك ربوين” أنه برنامج جديد حيث سيتم تقديم 5000 دولار لكل تاجر، حتى لو لم يكن هناك خسارة في الأرباح، بينما إذا كان هناك خسارة ناجمة عن العمل يمكنهم التقدم إلى البرنامج الآخر الذي من الممكن أن يصل إلى 40 ألف دولار.

اقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!