أخبارسياحة و سفرعقارات

زوجان يعيشان بشكل دائم على متن سفينة سياحية لأنها أرخص من الرهن العقاري

تعيش Angelyn Burk البالغة من العمر 53 عاما، وزوجها Richard، أفضل أيام حياتهم وهم ينتقلون من سفينة إلى أخرى مقابل حوالي 100 دولار في الليلة.

وصفت عائلة Burk السفن السياحية بأنها موطنهما منذ مايو 2021 وليس لديهما أي خطط للعودة إلى حياتهما كمستأجرين، وكانت قد أخذت Angelyn أول رحلة بحرية لها في عام 1992 وحينها تغيرت أهدافها في الحياة إلى الأبد.

وقالت Angelyn: “كانت خطتنا الأصلية هي البقاء في بلدان مختلفة لمدة شهر في كل مرة ثم التقاعد في نهاية المطاف على السفن السياحية مع تقدمنا في السن”، ولكن قبل بضع سنوات، أدركت Angelyn أنها يمكن أن تبدأ في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعا.

وأضافت: “نحب السفر وكنا نبحث عن وسيلة للسفر باستمرار في فترة تقاعدنا تكون منطقية من الناحية المالية”، ولقد نظروا في الصفقات التي يمكن أن يجدوها من خلال عضوية الولاء ثم أخذوا في الاعتبار سعر البيع المحتمل لمنزلهم وأدركوا أن حلمهم كان ممكنا.

وبعملية حسابية بسيطة، وجد الزوجان أنه إذا حققا هدفهما المتمثل في إنفاق 100 دولار في الليلة للعيش على متن سفينة سياحية، فهذا يساوي 36500 دولار في السنة، ويبلغ متوسط سعر المنزل حاليا في Tukwila بواشنطن – حيث يعيش الزوجان – حوالي 607 آلاف دولار، ولنفترض أنهما انتقلا إلى هناك اليوم، وقاما بتمويل دفعة أولى بقيمة 20 في المئة من سعر المنزل، فإن الرهن العقاري سيكلفهما حوالي 44 ألف دولار في السنة.

وبالإضافة إلى ذلك، على متن سفينة سياحية، لا يتعين على الزوجين دفع ثمن البقالة.

وأكدت Angelyn أن الإبحار لا يشتمل على ضغوط السفر المعتادة، مثل تعقيدات حجز الفنادق والمطاعم والمواصلات.

ويسافر الزوجان بخفة مع حقيبتين فقط، وإذا احتاجا إلى أي شيء، فإنهما يشتريانه على متن السفينة أو في الميناء التالي.

وأوضح الزوجان أن الوجهات المفضلة لديهما، هي إيطاليا وكندا وأيسلندا وجزر الباهاما، ولكن أفضل وجهة لهم هي سنغافورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!