مال و أعمال

الدولار الكندي يواصل انخفاضه ويسجل أدنى مستوى له في 5 أشهر

تراجع الدولار الكندي إلى أدنى مستوياته في خمسة أشهر مقابل نظيره الأمريكي يوم الخميس مع إحجام المستثمرين عن الأصول الحساسة للمخاطر ومراهنتهم على أن بنك كندا قد انتهى من رفع أسعار الفائدة في الدورة الحالية.

وجرى تداول الدولار الكندي منخفضا 0.4 في المئة، ليصبح كل دولار أمريكي يعادل 1.3684 دولار كندي، أو ما يعادل 73.08 سنتا أمريكيا لكل دولار كندي، وذلك بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ 28 مارس آذار عند 1.3694.

وقال Karl Schamotta، كبير استراتيجيي السوق في شركة Corpay: “الدولار الكندي يواجه صعوبات مع تراجع الرغبة في المخاطرة على مستوى العالم”.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن المحللين خفضوا توقعاتهم الصعودية على المدى القريب للعملة مع ضعف الاقتصاد الصيني واتساع الفجوة بين عوائد السندات الأمريكية والكندية.

وقال محافظ بنك كندا، تيف ماكليم، إن أسعار الفائدة قد لا تكون مرتفعة بما يكفي لخفض التضخم إلى المستوى المستهدف، وذلك بعد يوم واحد من إبقاء البنك المركزي سعر الفائدة دون تغيير عند 5 في المئة.

وأوضح Schamotta أن هذه رسالة “تبقي رفع أسعار الفائدة في عام 2023 مطروحا على الطاولة كاحتمال إذا لم يتراجع التضخم، ولكن من المرجح أن تقرأ الأسواق ذلك على أنه نهاية دورة التشديد التي يقوم بها بنك كندا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!