منوعات

البرلمان المكسيكي يستعرض جثثا لمخلوقات فضائية بثلاثة أصابع (فيديو)

قدم صحفي مكسيكي يطلق على نفسه لقب “أخصائي المخلوقات الفضائية” ما ادعى أنها جثث “غير بشرية” عمرها ألف عام إلى البرلمان المكسيكي، وكشف النقاب عن جثتين هزيلتين تشبهان الرسوم المتحركة خلال جلسة استماع يوم الثلاثاء.

قال Jaime Maussan للمشرعين: “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم الحياة خارج كوكب الأرض بهذا الشكل، وأعتقد أن هناك دليلا واضحا على أننا نتعامل مع عينات غير بشرية لا علاقة لها بأي نوع آخر في عالمنا”.

وأوضح أن الكائنات الفضائية الصغيرة المزعومة، التي كانت موضوعة في صندوقين أثناء جلسة الاستماع، من المحتمل أن يكون عمرها حوالي 1000 عام، وذلك وفقا للتحليلات التي أجرتها الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، وأضاف أنه تم انتشال الجثث تحت الأرض في بيرو عام 2017 وعُثر عليها ملفوفة في الطحالب، مما ساعد في الحفاظ عليها.

وكانت الجثتان بلون أبيض، ورأسين متضخمين، وثلاثة أصابع في اليد، وأطراف طويلة نحيفة.

ثم قدم خبير الطب الشرعي والطبيب العسكري José de Jesús Zalce Benítez مسحا للكائنين الفضائيين المزعومين إلى البرلمان، مشيرا إلى أنه ذات يوم كان لهذه الكائنات أدمغة وعيون كبيرة، وليس لها أي علاقة بالبشر.

وكانت ادعاءات Maussan فيما يتعلق بالجثث “غير البشرية” محل نزاع في الماضي، ففي عام 2017، قال إن العينات المماثلة، التي تم انتشالها أيضا من بيرو، كانت دليلا على وجود كائنات فضائية، ولكن رفض العلماء الجثث باعتبارها بشرا محنطين.

وسرعان ما سخر بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من عرض يوم الثلاثاء، قائلين إن جهود الرئيس المكسيكي في البحث عن الفضائيين المزعومين هي مجرد سخرية.

ويتمتع الرئيس المكسيكي Andrés Manuel López Obrador بسمعة أنه غريب الأطوار، وفي وقت سابق من هذا العام، ادعى أن لديه دليلا مصورا على مخلوق يشبه القزم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!