أخبار

شركة طيران تتعرض لانتقادات بعد إقلاعها بدون أمتعة الركاب

تجري إحدى شركات الطيران تحقيقا حاليا بعد أن أقلعت طائرة متجهة إلى إسبانيا دون أي من أمتعة الركاب البالغ عددهم 111 راكبا.

حيث أقلعت رحلة الخطوط الجوية السويسرية الدولية WK226 في 9 سبتمبر، من زيورخ بسويسرا متجهة إلى بلباو بإسبانيا، وفقا لـ Euro News.

وانتظر المسافرون أمتعتهم بالمطار لأكثر من ساعتين ليكتشفوا في النهاية عدم تحميل أي من حقائبهم المسجلة على طائرتهم.

وذكرت صحيفة Blick السويسرية الناطقة بالألمانية أنها تلقت تقارير عديدة من الركاب الذين تأثروا بالحادث.

كما أشار الركاب إلى أن الطائرة أقلعت متأخرة ساعة ونصف، وزعموا أن الطيار قال إن هذا بسبب “نقص في العمال”، ولم يرد أي ذكر لحقيقة أن أمتعتهم لم تصل على متن الطائرة مطلقا.

وانتقد أحد الركاب شركة الطيران لافتا إلى أنها كانت يجب أن تخبرهم بذلك، بدلا من إفساد عطلتهم بهذه الطريقة.

ونُقلت حقائب الركاب جوا إلى بلباو مساء الاثنين.

وبحسب المتحدث باسم شركة الطيران، كافين أمبالام، كان ذلك لأسباب تشغيلية، وأوضح أمبالام أنه بسبب حظر الطيران الليلي بمطار زيورخ، اتخذوا قرارا بالسفر إلى إسبانيا بدون الأمتعة حتى تتمكن الطائرة من العودة إلى زيورخ في الوقت المحدد.

وقال أمبالام لموقع Insider: “بسبب نقص الموظفين الأرضيين مع معالج الأمتعة المسؤول لدينا، لم نتمكن من تحميل الأمتعة”.

وأضاف: “نحن نتفهم بشدة الإحباط والغضب الذي يشعر به الركاب، خاصة وأن الكثير منهم كانوا مسافرين في إجازة”.

وتجري شركة الطيران حاليا مراجعة لعملياتها لمنع حدوث مثل هذه الحالات مرة أخرى، وأكد المتحدث باسم الشركة بأن “هذا لا ينبغي أن يحدث”.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!