أخبار

ما يقرب من نصف الكنديين استُهدفوا بعمليات احتيال في النصف الأول من عام 2023: استطلاع

كشفت دراسة استقصائية حديثة أجرتها شركة TransUnion أن ما يقرب من نصف الكنديين (49 في المئة) أبلغوا عن استهدافهم من خلال مخطط احتيال مؤخرا.

ووفقا للاستطلاع، كانت هناك زيادة بنسبة 40 في المئة في محاولات الاحتيال الرقمي في كندا واستهدفت الشركات العالمية خلال النصف الأول من عام 2023 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووجد الاستطلاع أيضا أن مجالات الاتصالات والتأمين والإنترنت شهدت أكبر الزيادات في عمليات الاحتيال الرقمي خلال هذا الإطار الزمني، مع زيادات بنسبة 400 في المئة و90 في المئة و75 في المئة على التوالي.

وارتفع معدل الاحتيال الرقمي في كندا في جميع الصناعات إلى 4.5 في المئة، مقارنة بـ 3.2 في المئة في العام الماضي، وشهد المعدل أيضا زيادة على مستوى العالم، حيث وصل إلى 5.3 في المئة مقارنة بـ 4.5 في المئة على أساس سنوي.

ووفقا للمسح، أفاد 43 في المئة من الكنديين الذين شملهم الاستطلاع، والذين يزيد عددهم عن 10 آلاف، أنهم تعرضوا للاحتيال لكنهم لم يصبحوا ضحايا له، ومن ناحية أخرى، قال 6 في المئة إنهم وقعوا ضحية الاحتيال بعد استهدافهم.

وفيما يتعلق بكيفية استهدافهم ومخططات الاحتيال التي تم استخدامها ضدهم، ذكر 47 في المئة من المشاركين أنه تم استهدافهم من خلال محاولات التصيد الاحتيالي، والتي تستخدم عادة الخداع لسرقة البيانات الشخصية أو المالية من خلال رسائل البريد الإلكتروني أو مواقع الويب أو منشورات وسائل التواصل الاجتماعي أو رموز الاستجابة السريعة.

وأفاد 43 في المئة أنهم استُهدفوا بالتصيد الاحتيالي الصوتي، والذي يتضمن مكالمات هاتفية احتيالية تهدف إلى خداع الأفراد للكشف عن معلومات حساسة، وتعرّض 41 في المئة منهم للاحتيال من خلال التصيد الاحتيالي عبر الرسائل النصية القصيرة، والذي يتضمن رسائل نصية احتيالية مصممة لخداع المستلمين للكشف عن بياناتهم الشخصية أو المالية.

نصائح حول كيفية تجنب الوقوع في عمليات الاحتيال

للحماية من عمليات الاحتيال، توصي TransUnion بما يلي:

  • مراقبة تقرير الائتمان الخاص بك بانتظام بحثا عن أي نشاط غير مصرح به والتشكيك في أي مشتريات غير مألوفة مدرجة في كشف حسابك.
  • تجنب حمل العناصر غير الضرورية مثل بطاقات الائتمان الإضافية أو شهادات الميلاد أو بطاقات SIN أو جواز السفر في محفظتك ما لم يكن ذلك مطلوبا.
  • تأكد من تركيب صندوق بريد قابل للقفل في مكان إقامتك للتخفيف من مخاطر سرقة البريد.
  • كن حذرا عند مشاركة المعلومات الشخصية عبر الهاتف أو عبر الإنترنت، خاصة إذا لم تكن أنت من بدأ الاتصال، فغالبا ما يستخدم المحتالون رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية أو المكالمات الزائفة أو الرسائل النصية للحصول على بيانات حساسة، وتحقق دائما من شرعية مقدم الطلب قبل مشاركة أي معلومات شخصية أو مالية.
  • قم بمراجعة فواتير الخدمات والاشتراكات الخاصة بك بدقة وبشكل منتظم.
  • بالنسبة لأمان هاتفك وجهاز الكمبيوتر الخاص بك، اختر كلمات مرور فريدة وقوية لكل حساب من حساباتك لتعزيز أمانك، واحرص على حفظ كلمات المرور وأرقام التعريف الشخصية الخاصة بك حتى لا تضطر إلى كتابتها، مما يقلل من خطر الوصول غير المصرح به إلى حساباتك.
  • إذا كنت تشك في أنك قد تصبح ضحية للاحتيال، حتى لو لم يتم الإبلاغ عن أي سوء استخدام لمعلوماتك الائتمانية أو الشخصية حتى الآن، فمن الحكمة وضع تنبيه احتيال محتمل في ملف الائتمان الخاص بك، حيث يشير هذا التنبيه إلى المقرضين المحتملين بأنه قد يكون هناك نشاط احتيالي مرتبط بمعلوماتك ويزودهم برقم هاتف الاتصال الخاص بك للتحقق، مما يضيف طبقة إضافية من الحماية لأمنك المالي.
  • بيانات IRCC: تراكم طلبات الهجرة في كندا آخذ في التقلص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!