أخبار

عائلة في تورنتو تشعر بالغضب بعد تفويت أداء قسم المواطنة بسبب مشكلة حجز رحلة الطيران

اخبار كندا – تشعر عائلة في منطقة تورنتو بالغضب بعد أن اضطرت إلى تفويت قسم المواطنة في وينيبيغ بسبب خطأ لوجستي يقولون إن شركة Priceline لم تبذل أي جهد لإصلاحه.

وحجزت ديفيا بولافارام رحلات طيران لنفسها ولوالدتها وطفليها من تورنتو إلى وينيبيغ حتى تتمكن الأسرة بأكملها من حضور قسم المواطنة للأطفال، وهو حدث مهم كان الأطفال متحمسين له بشكل خاص، وانتقلت العائلة مؤخرا إلى ميسيساجا من وينيبيغ، ومن ثم كانت بحاجة إلى العودة إلى مانيتوبا لأداء القسم.

كما قالت بولافارام إنها حجزت الرحلات الجوية عبر Priceline في 3 أكتوبر.

وبعد القيام بذلك، تلقت رسالة تأكيد بالبريد الإلكتروني، والتي اطلعت عليها CP24، تؤكد أربع رحلات تابعة لشركة Flair من مطار تورنتو بيرسون إلى مطار J.A. Richardson الدولي في وينيبيغ.

ودفعت بولافارام في الأصل ما يقل قليلا عن 450 دولارا مقابل التذاكر الأربعة.

وكان من المقرر أن تصل العائلة إلى وينيبيغ في وقت مبكر من يوم 17 أكتوبر وتعود إلى تورنتو في صباح يوم 18 أكتوبر. ولكن عندما ذهبت بولافارام لتسجيل الوصول إلى رحلتها عبر تسجيل الوصول عبر الإنترنت في 16 أكتوبر، علمت بأن Flair لم تؤكد التذاكر مطلقا.

وبحسب بولافارام، رفضت شركة Priceline إعادة حجز رحلات الطيران أو تعويضها عن ما حدث، مما يعني أنها وأطفالها اضطروا إلى تفويت قسم المواطنة في وينيبيغ، وأخبرتها الشركة بأنها لم ترسل رسالة تأكيد عبر البريد الإلكتروني مطلقا.

وقالت بولافارام في مقابلة: “كانت هذه مناسبة خاصة للغاية، وجميعنا أردنا أن نكون هناك.. لقد خططنا لكل شيء، وسافرت والدتي من الهند للحضور”. وأضافت أنها ووالدتها وأطفالها كانوا يخططون للقاء زوجها في وينيبيغ.

من جانبهم قال ممثلو Flair في بيان لـ CP24، إنه من الأفضل للعملاء حجز الرحلات الجوية مباشرة من خلال شركة الطيران بدلا من شركات مثل Priceline.

وذكروا: “ما زلنا لا نعرف ما حدث مع Priceline.. لأننا لسنا على اتصال مباشر معهم”، مضيفين أن الشركة قدمت لبولافارام رصيدا لرحلات مستقبلية مع شركة الطيران.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى