أخبار

رابح الخليل قاتل وهارب من السجن في كندا.. والشرطة تعرض مكافأة 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عنه

في يوليو من عام 2022، تصدر رابح الخليل عناوين الصحف الوطنية لهروبه من مركز North Fraser Pretrial Centre للمحاكمة في Port Coquitlam ببريتش كولومبيا، أثناء محاكمته بتهمة القتل، وكان طليقا منذ ذلك الحين.

الآن، مع مراقبة شرطة الخيالة الملكية الكندية RCMP والإنتربول ودوائر الشرطة، تم وضع مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

الجريمة

في 17 يناير 2012، أطلق رجل مسلح النار على رجل عصابات مشهور وهو Sandip Duhre في أحد الفنادق، وكانت جريمة القتل هذه هي أول جريمة قتل في فانكوفر في عام 2012.

ولم يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى أدركت الشرطة أن إطلاق النار كان على الأرجح مرتبطا بالعصابة.

وشوهد الخليل في حانة الفندق قرب وقت ارتكاب الجريمة، وسرعان ما اشتبهت الشرطة في أنه استأجر القاتل لقتل Duhre، الذي كان معروفا بأنه منافسه.

وفي 18 يونيو 2012، اندلع إطلاق نار آخر مثير للقلق في منطقة مزدحمة، وهذه المرة، كان الأمر في قلب حي Little Italy في تورنتو.

وكان Johnny Raposo، البالغ من العمر خمسة وثلاثين عاما، يقضي فترة ما بعد الظهر في مشاهدة إحدى مباريات كأس أوروبا، محاطا بمشجعين آخرين في مقهى Sicilian Sidewalk Cafe، وكان المسلح يجلس قرب Raposo.

وكان Raposo أبا لطفل صغير، وينتظر مولودا آخر.

ويبدو أن المسلح الذي شارك في عملية القتل هذه، كان مستأجرا أيضا من قبل الخليل.

ووجدت الشرطة أدلة على أن Johnny Raposo كان جزءا من هذه المنظمة الإجرامية، وكان الخليل أيضا جزءا منها، حيث كان يستورد/يصدر الكوكايين”.

ولسبب ما، اختلف معه، وقرر تصفيته.

وعندما داهمت الشرطة شقة الخليل في مونتريال، لم يتم العثور عليه في أي مكان.

وبعد بضعة أشهر، ظهر الرجل المطلوب في اليونان، وقد اعتقلته السلطات اليونانية بسبب حيازته جواز سفر مزور.

وتمت محاكمة الخليل لأول مرة بتهمة قتل Raposo، وأُدين بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة مع عدم وجود فرصة للإفراج المشروط لمدة 25 عاما.

وأثناء محاكمته بتهمة إطلاق النار في فانكوفر، تمكن الخليل من الهروب من السجن بمساعدة اثنين من شركائه الذين تظاهروا بأنهم مقاولين.

واستمرت المحاكمة بدون الخليل، وأدانته هيئة المحلفين فيما بعد بجريمة قتل دوهر من الدرجة الأولى.

ماذا نعرف عن الخليل

وبحسب المحققين، يبلغ طول رابح الخليل خمسة أقدام و10 بوصات ويزن حوالي 160 رطلا، ولديه عيون بنية داكنة وشعر أسود ووحمتان على خده الأيسر، ويستخدم مجموعة متنوعة من الأسماء المستعارة والأشكال المختلفة لاسمه مثل ربيع وروبي ورابي وفيليب بيتينكورت فورتادو وفيليب بيطينكورت فورتادو.

ومع ذلك، فمن الممكن أن يكون الرجل المطلوب قد غيّر مظهره منذ ذلك الحين وكان الخليل قد خضع في السابق لعملية جراحية في الأنف.

ولا يزال المحققون غير متأكدين مما إذا كان في كندا أم أنه تمكن من الإفلات من الاعتقال دوليا، وكان الخليل معروفا في الماضي بتزوير وثائق وجوازات سفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!