أخبار

أكثر من 1500 كاتب كندي يطالبون بإسقاط التهم الموجهة إلى المتظاهرين المناهضين للحرب الإسرائيلية

وقع أكثر من 1500 كاتب وناشر كندي على رسالة مفتوحة يطالبون فيها بإسقاط التهم الموجهة ضد المتظاهرين المناهضين للحرب الذين قاطعوا حفل جائزة Scotiabank Giller.

خلال الحفل يوم الاثنين، ردد المتظاهرون شعارات ورفعوا لافتات تتهم بنك Scotiabank بتمويل “الإبادة الجماعية” في غزة، ويمتلك Scotiabank، الذي يرعى هذا الحدث الأدبي، حصة تبلغ 3.56 في المئة، تبلغ قيمتها حوالي 431 مليون دولار، في شركة تصنيع الأسلحة الإسرائيلية Elbit Systems. Ltd.

ووفقا لشرطة تورنتو، يواجه ثلاثة أشخاص الآن اتهامات تتعلق بالاحتجاج.

وجاء في رسالة مفتوحة بدأ تداولها يوم الأربعاء: “ككتاب وناشرين، نعرب عن دعمنا للمتظاهرين الذين عطلوا حفل جائزة Scotiabank Giller”.

وأضافت الرسالة “نحن نقف مع المتظاهرين، ونحث على إسقاط التهم الموجهة إليهم”.

ومن بين الموقعين على الرسالة المفتوحة كتاب وشعراء حائزون على جوائز مثل Rupi Kaur، وWaubgeshig Rice، وBilly-Ray Belcourt، والفائزة بجائزة الحاكم العام لهذا العام، Anuja Varghese.

ومن بينهم أيضا فائزون سابقون بجائزة Giller، مثل عمر العقاد، الذي فاز بالجائزة عام 2021 عن روايته “يا لها من جنة غريبة”، ومؤلفون، مثل نور النجا وTsering Yangzom Lama.

وأشارت الرسالة المفتوحة إلى أن الموقعين كانوا “فخورين وممتنين” لتلقي الترشيحات والمنح التمويلية والجوائز من المؤسسات الأدبية بما في ذلك جائزة Scotiabank Giller.

ولكنها ذكرت أن هذه المؤسسات الأدبية يجب أن “ترفع صوتها حيث التزمت حكوماتنا ووسائل الإعلام الصمت”، في الدعوة إلى وقف إطلاق النار والضغط على الحكومة الكندية لإنهاء تمويلها العسكري لإسرائيل.

وفيما يتعلق باحتجاج يوم الاثنين، يواجه كل من إيفان كيرل البالغ من العمر 25 عاما وميسم أبو خريبة البالغ من العمر 25 عاما وفاطمة حسين البالغة من العمر 23 عاما تهما بعرقلة أو مقاطعة أو التدخل في الاستخدام القانوني للممتلكات أو الاستمتاع بها أو تشغيلها، فضلا عن تهمة استعمال مستند مزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!