كيبيك

“عدد غير مسبوق”.. شرطة مونتريال تبلغ عن 324 حادثة كراهية تستهدف المسلمين واليهود منذ 7 أكتوبر

مونتريال – قالت شرطة مونتريال، يوم الاثنين، إن المدينة تتعامل مع عدد غير مسبوق من حوادث الكراهية التي تستهدف المجتمعات الإسلامية واليهودية.

ومنذ اندلاع الحرب في غزة، تعاملت شرطة مونتريال مع عدد من حوادث الكراهية المبلغ عنها والتي استهدفت الطائفتين أكثر من جميع بلاغات الكراهية التي سُجلت العام الماضي.

وأُبلغ منذ 7 أكتوبر، عن 324 حادثة كراهية تستهدف المسلمين واليهود، وهناك 118 تحقيقا مفتوحا.

وبالمقارنة، كانت هناك 50 جريمة كراهية و21 حادثة استهداف أشخاص على أساس دينهم في عام 2022، إلى جانب 118 جريمة كراهية و35 حادثة استهداف أشخاص على أساس أصلهم العرقي أو القومي.

وفي حديثه للصحفيين بعد ظهر الاثنين، قال رئيس شرطة مونتريال، فادي داغر، إنه منذ 7 أكتوبر، سجلت القوة 1.7 مليون دولار لساعات العمل الإضافية بسبب زيادة التواجد في المؤسسات والتحقيقات المستهدفة، وهو مبلغ يقول إنه يؤدي إلى نتائج”.

وأضاف: “كان لدينا ما بين 60 و65 حدثا أسبوعيا في الأسابيع القليلة الماضية، لكن في الأسبوع الماضي، زاد ظهورنا أكثر، وانخفض إلى 12 حدثا، لذلك سنستمر في التواجد”.

ومن بين هذه الحوادث: أطلق مسلحون الرصاص على مدرستين في Côte-des-Neiges—Notre-dame-de-Grâce، وتعرضت إحداهما لهجومين، وتم إلقاء قنابل حارقة على مركز مجتمعي ومعبد يهودي في Dollard-des-Ormeaux.

كما أبلغت بعض النساء المسلمات عن تعرضهن للتحرش اللفظي والجسدي أثناء ارتداء الحجاب.

وقال داغر إن المجتمعات المسلمة واليهودية المستهدفة بحوادث الكراهية يجب ألا تغير سلوكياتها بسبب الخوف.

ومع ذلك، هذا بالضبط ما يحدث.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!