أخبار

مفاجآت بانتظار الكنديين.. شبكة الطقس تصدر توقعاتها لموسم الشتاء

تتوقع شبكة الطقس أن تؤدي ظروف El Nino إلى درجات حرارة أعلى من المتوسط ومستويات هطول أقل من المعتاد في معظم أنحاء البلاد، وخاصة في غرب ووسط كندا.

وبينما من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه طوال فصل الشتاء في مقاطعتي البراري وبريتش كولومبيا، أوضحت الشبكة أن المناطق الواقعة شرقا قد تشهد ظروفا أكثر تقلبا مع تقدم الموسم.

وقال Chris Scott كبير خبراء الأرصاد الجوية في The Weather Network “إنها ظاهرة El Nino على عكس أي شيء رأيناه من قبل، وإن هذا يعني أنه قد تكون هناك بعض المفاجآت في انتظار الكنديين هذا العام”.

وأضاف “ظاهرة El Nino تعني معتدلة، ولكن سيتعين علينا أن نراقب حدوث تغيير في منتصف الشتاء يمكن أن يقودنا إلى طقس مختلف عما كنا عليه من قبل”.

وبيّن المتنبئ أن ظاهرة El Nino ترتبط بدرجات حرارة محيطية أكثر دفئا من المعتاد في المنطقة الاستوائية من المحيط الهادئ إلى الغرب من أمريكا الجنوبية، مما يؤثر على نمط التيار النفاث العالمي.

وقالت شبكة الطقس في بيان صحفي، إنه من المتوقع أن يكون شتاء بريتش كولومبيا أكثر اعتدالا وجفافا من المعتاد خلال معظم الموسم، على الرغم من أنه قد تكون هناك فترات قليلة من هطول الأمطار الغزيرة.

ومن المرجح أيضا أن تتوقع مقاطعات البراري، وخاصة ألبرتا وساسكاتشوان، شتاء أكثر اعتدالا، مع تساقط ثلوج أقل من المعتاد عبر الأجزاء الغربية والوسطى من المنطقة، وأشار Scott إلى أن إدمونتون لم تشهد حتى الآن ثلوجا في نوفمبر، وهو أمر حدث آخر مرة منذ ما يقرب من 100 عام.

ولكن يعتقد Scott أن تعود ظروف الشتاء التقليدية إلى البراري في شهري يناير وفبراير، خاصة في مانيتوبا.

وتتوقع الشبكة حدوث أحوال جوية مماثلة في أونتاريو وكيبيك، حيث من المقرر أن يستمتع السكان بدرجات حرارة أكثر دفئا وثلوجا أقل من المعتاد قبل أن تأخذ الأمور منعطفا نحو البرودة.

وأوضح Scott أن ظاهرة El Nino تميل إلى أن يكون لها تأثيرها الأكبر على غرب كندا لأنها ظاهرة في المحيط الهادئ، وبحلول الوقت الذي يشق فيه التيار النفاث طريقه إلى جنوب أونتاريو وكيبيك، فإنه إما يستمر شرقا أو يتجه جنوبا بدلا من ذلك.

وقال Scott: “على الرغم من أن جزءا من هذا الشتاء يبدو معتدلا تماما، إلا أن التوقعات في فترة منتصف الشتاء تأخذ مفترق طرق، فإما أن يكون الجو معتدلا جدا بالنسبة لأونتاريو وكيبيك، أو يصبح الجو باردا بالفعل ونأتي إلى فصل الشتاء الحقيقي”.

والنتيجة، كما توقع Scott، هي أن درجات الحرارة في مدن مثل تورنتو ومونتريال من المرجح أن تكون قريبة من المعايير الموسمية.

وفي الوقت نفسه، تشير التوقعات الخاصة بالمقاطعات الأطلسية الكندية إلى أن المنطقة مقبلة على فصل شتاء شبه طبيعي مع فترات من الطقس المعتدل يقابلها امتدادات أكثر برودة، وسيكون هطول الأمطار أيضا قريبا من المعدل الطبيعي، باستثناء المناطق البحرية الجنوبية والطرف الجنوبي الشرقي لنيوفاوندلاند، والتي قد تشهد مستويات أعلى من المعتاد.

وتتوقع الشبكة أن يشهد شمال كندا شتاء أكثر اعتدالا قليلا هذا العام، على الرغم من أن الطقس البارد قد يأتي إلى يوكون في بداية الموسم، ويمكن أن يشهد شمال Hudson Bay وجزيرة Baffin فترة من درجات الحرارة الباردة أكثر من المعتاد في فصل الشتاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!