أخبارسياحة و سفر

بينها دولة عربية.. كندا تصدر تحذيرات سفر إلى هذه الدول السياحية الشهيرة

أصدرت كندا تحذيرات سفر للعديد من الدول السياحية الشهيرة، مع تحديثات وتحذيرات قد تؤثر على رحلتك.

وتحذر إرشادات السلامة المسافرين من توخي الحذر في بعض البلدان بسبب مخاطر مثل الجريمة والتهديد الإرهابي، وتنصح بتجنب بعض المناطق تماما.

وفيما يلي سبعة تحذيرات للسفر بشأن أماكن العطلات الشهيرة التي يجب أن تعرفها:

بيرو

التفاصيل: يجب على المسافرين إلى بيرو توخي درجة عالية من الحذر في البلاد بسبب ارتفاع مستويات الجريمة، فضلا عن “الصراعات الاجتماعية والإضرابات التي قد تحدث في جميع أنحاء البلاد”.

أصدرت الحكومة الكندية أيضا تحذيرات إقليمية تحذر السكان من تجنب السفر غير الضروري إلى عدة مقاطعات في البلاد بسبب حالات الإرهاب الداخلي وتهريب المخدرات والسطو والاختطاف والابتزاز.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب على الكنديين أيضا تجنب السفر غير الضروري إلى مناطق تقع ضمن مسافة 20 كيلومترا من الحدود مع كولومبيا بسبب تهريب المخدرات والغارات العرضية التي تقوم بها قوات حرب العصابات المسلحة من كولومبيا إلى بيرو.

جامايكا

التفاصيل: تعد جامايكا وجهة سياحية شهيرة لقضاء العطلات، خاصة في فصل الشتاء، وإذا كنت تفكر في السفر إلى البلاد، فإن حكومة كندا تنصح بتوخي درجة عالية من الحذر، خاصة في بعض المناطق التي يرتادها السياح.

وتقول الحكومة: “إن الجرائم العنيفة، بما في ذلك السطو المسلح والقتل، تمثل مشكلة في المدن الكبرى والمناطق السياحية.

ويُنصح من يقرر السفر إلى هذه المناطق بالحفاظ على مستوى عال من الوعي الأمني الشخصي في جميع الأوقات، وتجنب الزيارة أو السفر ليلا، واتباع نصائح السلطات المحلية، وتجنب المشي بمفرده، وتجنب زيارة المناطق المعزولة.

أيسلندا

التفاصيل: بينما يُنصح المسافرون إلى أيسلندا “باتخاذ الاحتياطات الأمنية العادية”، قامت حكومة كندا بتحديث تحذيراتها لتشمل تحذيرات من الزلازل والانفجارات البركانية.

وتقول الحكومة: “منذ أواخر أكتوبر 2023، شهدت شبه جزيرة ريكيانيس في جنوب غرب أيسلندا زيادة في النشاط البركاني والزلازل”.

وجاء في الإشعار أن عدد وتواتر الزلازل في المنطقة يمكن أن يكون علامة على ثوران بركاني محتمل.

وتقول نصائح السفر: “إذا حدث ثوران، فقد يؤدي ذلك إلى تدفقات خطيرة من الحمم البركانية في المنطقة المجاورة. ويمكن أن تتحرك سحب الغاز البركاني نحو ريكيافيك في الأيام التالية، مما قد يؤدي إلى مستويات تلوث خطيرة محتملة”.

يُنصح المسافرون إلى أيسلندا بتجنب المناطق القريبة من الجبال والمنحدرات الشديدة في شبه جزيرة ريكيانيس بسبب خطر تساقط الصخور والانهيارات الأرضية، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على التحديثات واتباع نصيحة السلطات المحلية، بما في ذلك أي أوامر إخلاء.

المكسيك

التفاصيل: تواصل حكومة كندا تقديم النصح للمسافرين إلى المكسيك بتوخي درجة عالية من الحذر في البلاد بسبب “المستويات العالية من النشاط الإجرامي والاختطاف”.

ومع ذلك، يحذر التحديث الأخير الكنديين الآن من تجنب السفر إلى ولاية غيريرو المكسيكية.

ووفقا لحكومة كندا، فإن التحذير، الذي يمثل أعلى مستوى من المخاطر في تحذيرات السفر الكندية، يعني أنه لا ينبغي للكنديين “السفر إلى هذا البلد أو الإقليم أو المنطقة”.

وتقول الحكومة: “إن سلامتك وأمنك الشخصيين في خطر كبير، وإذا كنت هناك بالفعل، فيجب عليك التفكير في المغادرة إذا كان القيام بذلك آمنا”.

إسبانيا

التفاصيل: تم تحذير الكنديين من أن المظاهرات الأخيرة في إسبانيا تسببت في تعطيل الخدمات والنقل، بل وأدت إلى أعمال عنف.

وتقول حكومة كندا: “منذ 9 أكتوبر 2023، اندلعت مظاهرات معارضة لاتفاقية العفو المقدمة لقادة حركة استقلال كتالونيا في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في مدريد”.

ويُطلب من الكنديين المسافرين إلى إسبانيا مراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على أحدث المعلومات، واتباع تعليمات السلطات المحلية، والاستعداد لتعديل خطط السفر في حالة حدوث اضطرابات، وتوقع تعزيز الإجراءات الأمنية وزيادة تواجد الشرطة في البلاد.

ويحذر تحذير السفر أيضا المقيمين من الجرائم الصغيرة الشائعة في إسبانيا، مع نشاط خاص في مدريد وبرشلونة، حيث كانت هناك زيادة كبيرة في سرقة جوازات السفر خلال السنوات القليلة الماضية.

جمهورية الدومينيكان

التفاصيل: تحذر حكومة كندا المسافرين من “توخي درجة عالية من الحذر” عند زيارة جمهورية الدومينيكان.

وقد تم تحديث تحذيرات السفر الحكومية مؤخرا بمعلومات حول إغلاق الحدود مع هايتي، واعتبارا من 30 أكتوبر، أعادت حكومة جمهورية الدومينيكان فتح حدودها الجوية مع هايتي.

ومع ذلك، لا تزال الحدود البرية والبحرية مع هايتي مغلقة أمام المسافرين، مما يؤثر على طرق السفر للكنديين.

مصر

التفاصيل: يُنصح الكنديون الذين يخططون للقيام برحلات إلى مصر بتوخي درجة عالية من الحذر في البلاد وحتى تجنب السفر إلى مناطق معينة بسبب “الوضع الأمني الذي لا يمكن التنبؤ به والتهديد الإرهابي”.

وتحذر الحكومة السكان من تجنب السفر إلى محافظة شمال سيناء بسبب النشاط الإرهابي والعمليات العسكرية المستمرة التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية، وكذلك تجنب السفر إلى المنطقة الواقعة على بعد 50 كيلومترا من الحدود مع ليبيا والصحراء الغربية ومنها واحة الداخلة بسبب التهريب والأنشطة الإرهابية وتواجد الجماعات المسلحة والعمليات العسكرية المستمرة.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب على المسافرين تجنب السفر غير الضروري إلى الجزء الشمالي من محافظة جنوب سيناء، بسبب خطر الإرهاب، مع بعض الاستثناءات المحلية.

وجاء في تحذير السفر: “في 27 أكتوبر 2023، سقطت مقذوفات على طابا ونويبع في مصر، وتسببت هذه الحوادث في وقوع إصابات، وتقوم قوات الأمن المصرية بالتحقيق في الأمر”.

ونُصح سكان محافظة جنوب سيناء، على طول ساحل خليج العقبة، بما في ذلك بالقرب من الحدود مع إسرائيل، بتوخي الحذر واتباع تعليمات السلطات المحلية، بما في ذلك صفارات الإنذار بالغارات الجوية وأوامر الإخلاء.

وحذرت الحكومة أيضا من أن التوترات قد تتصاعد دون سابق إنذار في مصر “بسبب الأحداث الأخيرة في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة”، وأن الوضع الأمني قد “يتدهور فجأة”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!