أخبار

“بابي مفتوح دائما”.. وزيرة التراث تؤكد أن الحكومة الكندية جادة في إعادة ميتا إلى المفاوضات بشأن قانون الأخبار

أكدت وزيرة التراث الكندية على أن الحكومة الفيدرالية لا تزال تعمل على إعادة ميتا -الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام – إلى طاولة المفاوضات، للتفاوض على صفقة لتعويض المؤسسات الإخبارية الكندية كجزء من العملية التنظيمية لقانون الأخبار عبر الإنترنت.

تم إقرار مشروع القانون C-18، أو قانون الأخبار عبر الإنترنت، في يونيو، ويضع إطارا يتطلب من الشركات الرقمية العملاقة مثل جوجل وميتا تطوير اتفاقيات مع المواقع الإخبارية الكندية لتعويضها مقابل نشر محتواها الصحفي على منصاتها.

وقالت الوزيرة Pascale St-Onge – التي تم تكليفها بالإشراف على المفاوضات بشأن مشروع قانون C-18 مع جوجل نيابة عن الحكومة، إنها لا تزال على استعداد للمساومة مع ميتا.

وأضافت St-Onge: “ما زلنا ننظر إلى كل ما يمكننا القيام به لمحاولة إعادة ميتا إلى التفاوض، وبالطبع بابي مفتوح دائما”.

وفي يوم الأربعاء، أفادت St-Onge أنها “أجرت محادثات” مع ميتا، لكن “فيسبوك أوضح تماما أنهم ضد مبدأ تعويض قطاع الأخبار عن القيمة التي يجلبونها إلى منصتهم.

وأوضحت أيضا أنها التقت مع Rachel Curran، رئيسة السياسة العامة لشركة ميتا في كندا، لمناقشة هذه القضية، وأكدت مجددا أن “بابها مفتوح دائما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!