أخبار

مؤسسة إسلامية في كندا توقف مساهماتها المالية لحزب ترودو بسبب موقفه من الحرب على غزة

أوقفت مؤسسة إسلامية كندية المساهمات النقدية للحزب الليبرالي الحاكم بسبب فشل رئيس الوزراء جاستن ترودو في الدعوة إلى وقف إطلاق النار في العدوان الإسرائيلي على فلسطين.

وفي رسالة إلى الليبراليين، قالت المؤسسة إنها ناشدت ترودو مرارا وتكرارا أن يطلب علنا وقف إطلاق النار، ولكن دون جدوى.

وتطلق المؤسسة على نفسها اسم Network 100-GTA، وتقول إن لديها 400 عضو.

وجاء في الرسالة: “لا يبدو أن ترودو مهتم بالاستماع، ولا مهتم بإعطاء قيمة حقيقية للقانون الدولي، ولا يهتم حقا بأطفال غزة، وبقلوب مكسورة، يجب علينا مغادرة نادي Laurier”.

وأضافت الرسالة “أن فكرة أن هذا الوضع سوف يُنسى خلال عامين هي استراتيجية محفوفة بالمخاطر وغير حكيمة بالنسبة للحزب، وإن حجم الخسائر الإنسانية لم يسبق له مثيل”.

وتقتصر عضوية نادي Laurier Club على أولئك الذين يتبرعون بأكثر من 1700 دولار كندي للحزب.

وقالت المنظمة إنها ساهمت بمئات الآلاف من الدولارات لليبراليين منذ ديسمبر 2014.

ولكن تم إغلاق الحنفية وتوقف تدفق الأموال لأن ترودو رفض حتى الآن النطق بكلمة وقف إطلاق النار.

وكان أقرب ما وصل إليه لتوبيخ الإسرائيليين منذ بدء العدوان في 7 أكتوبر هو حثهم على استخدام “أقصى درجات ضبط النفس”.

وقال رئيس الوزراء أيضا إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها.

ويأتي قرار Network 100-GTA في وقت فقد فيه الليبراليون، وفقا لاستطلاعات الرأي العام، الدعم لصالح حزب المحافظين الصاعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!