كيبيك

عائلة في مونتريال تطلب اعتذارا من المدينة بعد اصطدام كاسحة ثلج بسيارتهم

تطلب عائلة في مونتريال اعتذارا من المدينة بعد أن التقطت الكاميرا اصطدام كاسحة ثلج بمركبات متعددة.

ووقعت الاصطدامات خلال عاصفة ثلجية كبيرة في وقت سابق من الأسبوع، حيث تعرضت إحدى سيارات العائلة لاصطدام شديد.

وقال Vince Confuorti أحد سكان حي Saint-Laurent “كانت الساعة 8:30 صباحا، عندما قرع جاري جرس الباب وأخبرنا على الفور أن سياراتنا أصيبت”.

وخرج Confuorti صباح يوم الاثنين ليجد شاحنته وسيارة تسلا متضررتين بشدة، فقد كانت الجهة الجانبية في كلتا السيارتين بها خدوش عميقة، وتحطمت نوافذ الشاحنة نتيجة الاصطدام.

ووقعت الأضرار خلال عاصفة أغرقت المدينة بثلوج بسماكة 30 سم، وعلى الفور اشتبهوا في وجود كاسحة ثلج، وأكدت لقطات من الكاميرات الموجودة على متن سيارة تسلا هذه الفرضية، ويمكن رؤية كاسحة ضخمة تضرب السيارة أثناء دفعها الثلوج إلى جانب الطريق.

كما التقطت كاميرا المراقبة الخاصة بجيرانهم مقطع فيديو للاصطدامات، كما أصيبت سيارات الجيران.

وأضاف: “لقد ذهبوا إلى المدينة واشتكوا من ذلك، لكنهم لم يحصلوا على الكثير من الاهتمام”.

ونشر Confuorti مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي حيث تم إعادة نشرها بسرعة بواسطة بعض حسابات مونتريال meme وانتشرت على نطاق واسع.

وقال Alan de Sousa عمدة Saint-Laurent، إن التحقيق الأولي الذي أجراه مسؤولو البلدة حدد أن كاسحة الثلج التي تسببت في الضرر مملوكة لمقاول خاص.

وبغض النظر عمن يملك الكاسحة، تقول الأسرة إن المدينة هي المسؤولة عن إزالة الثلوج عن شبكة الطرق.

وقال Confuorti: “عندما بدأنا في مشاهدة مقاطع الفيديو، عرفنا على الفور أنها المدينة، وليس هناك شك في أنهم يجب أن يعتذروا أو على الأقل يؤكدوا أن ذلك كان خطأهم”.

وتؤكد العائلة أن الحادث يجب أن يكون بمثابة تحذير لجميع السكان لتوخي المزيد من الحذر أثناء عمليات إزالة الثلوج.

وتساءل Confuorti “إذا كان بإمكان كاسحة الثلج أن تضرب أربع أو خمس مركبات دون أن تشعر بها، فما هو مدى الأمان بالنسبة للمشاة أو الأشخاص الآخرين على الطريق؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!