أخبار

عاصفتان شديدتان تضربان كندا – وإليكم المناطق المتأثرة

من المتوقع أن تضرب عاصفتان شديدتان السواحل الكندية، مما يجلب الثلوج والأمطار والرياح عالية السرعة إلى المجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

بعد شهر ديسمبر المعتدل في الغالب، يبدأ عام 2024 بالثلوج والأمطار والبرد الشديد والرياح التي قد تكون مدمرة للمقاطعات والأقاليم في جميع أنحاء كندا.

فوفقا للمتنبئين، عبر منخفض تكساس الحدود الكندية قادما من الولايات المتحدة.

وجلبت العاصفة التي تشكلت في خليج المكسيك هواء أكثر دفئا إلى كندا، مما أدى إلى اصطدامها بكتلة هوائية أكثر برودة خلال ليلة الاثنين.

وقالت Kelsey McEwen، خبيرة الأرصاد الجوية، إن “منخفض تكساس سيكون شديدا على أونتاريو وكيبيك والمقاطعات الأطلسية الكندية”.

وقد أصدرت وزارة البيئة الكندية تحذيرات من العواصف الشتوية وتحذيرات بشأن الطقس لمساحات كبيرة من أونتاريو وكيبيك ونيو برونزويك وجزيرة الأمير إدوارد ونوفا سكوشا ونيوفاوندلاند صباح يوم الثلاثاء.

ومن المتوقع أن تتباين كميات تساقط الثلوج مع اتجاه العاصفة من الغرب إلى الشرق عبر المنطقة.

وتتوقع المجتمعات المحيطة بالبحيرات العظمى في جنوب أونتاريو تساقط ثلوج يتراوح سمكها ما بين 5 إلى 10 سنتيمترات بحلول منتصف صباح الثلاثاء، ومن المحتمل هطول أمطار تتراوح من 20 إلى 30 ملم في وقت متأخر بعد الظهر.

ويمكن أن تتوقع الأماكن الواقعة إلى الشمال، مثل Sudbury وTimmins، ما يتراوح بين 20 إلى 30 سنتيمترا من الثلوج، وأصدرت وكالة الأرصاد الجوية توقعات مماثلة لأوتاوا.

ومن المرجح أن تجلب العاصفة نفسها حبات الثلج والجليد، تليها رياح قوية، إلى المجتمعات المحلية في كيبيك.

وإلى الشمال، يمكن أن تشهد منطقة بحيرة Bouchette ما يصل إلى 40 سم من الثلوج، حسبما توقعت البيئة الكندية.

وتوقعت McEwen أن تحصل المقاطعات الأطلسية على حصتها من الثلوج والأمطار من منخفض تكساس خلال ليلة الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء.

ومن المرجح أيضا أن تزداد سرعة الرياح في المقاطعات الواقعة على الساحل الشرقي، حيث توقعت البيئة الكندية هبوب رياح تتراوح سرعتها بين 60 إلى 90 كم / ساعة وتساقط ثلوج يتراوح سمكها بين 15 و25 سم يوم الأربعاء.

ومن الممكن هطول أمطار متجمدة في الأجزاء الجنوبية من نيو برونزويك ونوفا سكوشا وجزيرة الأمير إدوارد.

وأشارت McEwen إلى أن الثلوج قد تتساقط على النصف الشمالي من المقاطعات البحرية في الصباح، لكن من المتوقع أن يتحرك الهواء الدافئ بحلول فترة ما بعد الظهر.

وقالت البيئة الكندية إن خليج St. George والمجتمعات الواقعة على طول الساحل الغربي لنيوفاوندلاند قد تشهد هبوب رياح بسرعة تتراوح بين 130 إلى 150 كيلومترا في الساعة بحلول مساء الأربعاء.

وجاء في بيان الطقس الخاص الصادر عن وزارة البيئة الكندية: “من المتوقع أن تتساقط الثلوج والرياح القوية فوق جنوب غرب نيوفاوندلاند مساء الأربعاء، ثم تنتشر شمالا خلال الليل”.

منخفض المحيط الهادئ يجلب الرياح والثلوج

في غرب كندا، يؤثر منخفض عاصف “قوي” على سواحل بريتش كولومبيا.

وبحسب التوقعات، قد تصل سرعة الرياح إلى 70 إلى 90 كيلومترا في الساعة يوم الثلاثاء في منطقة فيكتوريا وجزر الخليج الجنوبي، ويرجع ذلك إلى المنخفض الأمامي الذي تطور فوق المحيط الهادئ.

وقال خبراء الأرصاد الجوية في وزارة البيئة الكندية إن سرعة الرياح ستنخفض بعد ظهر الثلاثاء.

ونفس تحذير الرياح ساري المفعول بالنسبة لأجزاء من منطقة مترو فانكوفر بما في ذلك ريتشموند ودلتا.

وإلى الشمال، من المتوقع أن يجلب المنخفض العاصف ما بين 15 إلى 20 سم من الثلوج إلى منطقة Sea to Sky Highway وWistler.

ومن المتوقع أن تتساقط الثلوج بغزارة مساء الثلاثاء وليل الأربعاء، حسبما جاء في تحذير وزارة البيئة الكندية من تساقط الثلوج.

وتم إصدار تحذيرات من تساقط الثلوج للمجتمعات في جميع أنحاء المناطق الجبلية في بريتش كولومبيا، وحتى ألبرتا صباح الثلاثاء.

ومن المتوقع أن يصل سمك الثلوج إلى 10 سنتيمترات في بعض المجتمعات، مع توقع تراكم كميات كبيرة من الثلوج على الأراضي المرتفعة.

البرد الشديد

بشكل منفصل، تعرضت أجزاء من وسط ساسكاتشوان لتحذير من تساقط الثلوج من وزارة البيئة الكندية يوم الثلاثاء بسبب منخفض ألبرتا سريع الحركة الذي من المتوقع أن يتجه شرقا عبر المقاطعة.

وقالت التوقعات إن “الرياح العاصفة” ستتحرك عبر ساسكاتشوان مع تراجع حدة العاصفة بعد ظهر الأربعاء.

وتخضع أجزاء من شمال ألبرتا وساسكاتشوان لتحذيرات من البرد الشديد يوم الثلاثاء.

ووفقا لوزارة البيئة الكندية، فإن برودة الرياح ستجعل درجة الحرارة تصل إلى -40 درجة في بعض المناطق.

وتتعرض Yellowknife لتحذير مماثل من البرودة الشديدة، حيث تصل درجة الحرارة إلى -50 درجة مئوية وتستمر لعدة أيام، كما أن مجتمعات الأقاليم الشمالية الغربية، بما في ذلك Norman Wells ومنطقة Tulita، تخضع أيضا لتحذيرات البرد الشديد.

ووفقا لوزارة البيئة الكندية، لا تزال منطقة Old Crow في يوكون تعاني من “رياح شديدة البرودة تصل درجة حرارتها إلى 50 تحت الصفر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!