أخبار

اختفاء مضيفة طيران أخرى بعد هبوطها في كندا 

اخبار كندا – اختفت مضيفة طيران أخرى تابعة للخطوط الجوية الباكستانية الدولية (PIA) بعد وصول الطائرة إلى مطار تورنتو بيرسون الدولي، لتضاف إلى القائمة المتزايدة لموظفي شركة الطيران الذين اختفوا في كندا خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكانت مضيفة طيران الخطوط الجوية الباكستانية، مريم رضا، جزءا من طاقم الرحلة الذي سافر مؤخرا إلى تورنتو من مطار إسلام أباد الدولي على متن الرحلة PK 782.

وبحسب قناة الأخبار الباكستانية، ARY News، اختفت مريم بعد وقت قصير من هبوط الطائرة في مطار بيرسون، وعُثر على زيها الرسمي في غرفتها مع ملاحظة كتب عليها “Shukria PIA” والتي تترجم إلى “شكرا لك PIA”.

وكان من المقرر أن تغادر مريم تورنتو على متن الرحلة PK 784 إلى مطار جناح الدولي في كراتشي، لكنها فشلت في الحضور لأداء واجباتها، مما اضطر الرحلة إلى العودة إلى باكستان بدونها.

كما اختفى العديد من مضيفي شركة الطيران الوطنية بشكل غامض عند هبوط الطائرات في تورنتو خلال الأشهر القليلة الماضية، مما أثار تساؤلات حول الأمن الوظيفي لشركة الطيران وأجور أفراد الطاقم.

واختفت مضيفة طيران أخرى، فايزة مختار، بعد هبوط رحلة الخطوط الجوية الباكستانية PK 781 في مطار بيرسون قادمة من إسلام آباد في 19 يناير.

من جانبه، قال عبد الله حفيظ خان، المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية في وقت سابق لـ Media Line إن فايزة، التي  كان من المقرر أن تعود إلى باكستان في اليوم التالي على متن الرحلة PK 784، “لم تصعد على متن الطائرة واختفت”.

وطوال عام 2023، اختفى ما لا يقل عن ستة من أفراد طاقم طيران الشركة عند هبوطهم في كندا.

كما أكد خان أنه في أواخر ديسمبر، فشل اثنان من أفراد طاقم الطائرة التابع لشركة الخطوط الجوية الباكستانية في الإبلاغ عن رحلتهما التالية بعد وصولهما إلى تورنتو قادمين من لاهور.

وقال خان في وقت سابق: “ليس هناك فشل من جانب شركة الطيران حيث حاولنا بذل أقصى الجهود الممكنة للحد من ذلك، ومع ذلك، فإن قوانين كندا ليبرالية للغاية لدرجة أن هذه الإجراءات تصبح ذات فعالية عكسية”.

وأضاف: “ومن ناحية أخرى، نسعى الآن إلى اتخاذ بعض الإجراءات القانونية ضد الجناة، بمشاركة وكالات إنفاذ القانون”.

وبينما ربط البعض حالات الاختفاء بالخوف من خصخصة شركة الطيران وانخفاض الرواتب، أوضح خان أن شركة الطيران حاولت منع هذه الحوادث من خلال رفع الحد الأدنى لسن المضيفين المسافرين إلى كندا وإنشاء وحدة تحقيق للتعامل مع هذه الحالات.

وأشار خان أيضا إلى أن “الأطقم التي تطلب اللجوء شائعة في جميع أنحاء جنوب آسيا والدول النامية الأخرى، وبالتالي فإن هذا الوضع لا يقتصر على شركة الخطوط الجوية الباكستانية”.

وبحسب لوائح الهجرة وحماية اللاجئين الكندية، لا يحتاج الرعايا الأجانب إلى الحصول على تأشيرة إقامة مؤقتة إذا كانوا يسعون للدخول إلى كندا والبقاء فيها كأحد أفراد طاقم الطائرة.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!