أخبار

انتقاد نائبة ترودو لاعتبار وحدات سكنية صغيرة بإيجار 1700 دولار بأنها ميسورة التكلفة

اخبار كندا – تعرضت نائبة رئيس الوزراء في كندا، كريستيا فريلاند، لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع بعدما أشارت إلى وحدات صغيرة تبدأ بإيجار 1700 دولار في بريتش كولومبيا بأنها خيار ميسور التكلفة للكنديين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط.

وقالت في مقطع فيديو نُشر على موقع إكس: “أنا هنا في Hudson House حيث يمكنك أن ترى مناظر مذهلة في كل مكان حولي.. هذا مبنى سكني يضم 227 شقة للكنديين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط، وقد تم بناؤه بفضل برنامج قروض بناء الشقق الخاص بنا”.

لكن فريلاند لم تذكر في الفيديو الخاص بها سعر إيجار هذه الوحدات، فبحسب صفحة تسعير عقارات Hudson House، يبدأ إيجار الاستوديو الذي تبلغ مساحته 330 قدما مربعا بسعر 1700 دولار شهريا.

كما يبلغ إيجار الشقة الأكبر المكونة من غرفة نوم واحدة وحمام واحد والتي تبلغ مساحتها 630 قدما مربعا 2680 دولارا شهريا، والوحدة المكونة من غرفتي نوم وحمامين والتي تبلغ مساحتها 816 قدما مربعا 3315 دولارا شهريا.

وبحسب أحدث تقرير للإيجار من Zumper، تعد فيكتوريا رابع أغلى سوق في كندا، حيث يبلغ متوسط إيجار الوحدات المكونة من غرفة نوم واحدة 2030 دولارا وغرفتي نوم بسعر 3150 دولارا شهريا.

وسارع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في التعليقات إلى الإشارة إلى إغفال فريلاند، وانتقدوها.

وعلق أحد الأشخاص في التعليقات قائلا: “معظم الأشخاص ذوي الدخل المنخفض الذين أعرفهم لا يستطيعون تحمل أسعار تبدأ من 1825 دولارا للاستوديو، ناهيك عن أي شيء أكبر”.

وانتقد شخص آخر نائبة رئيس الوزراء لعدم ذكر الأسعار في الفيديو الخاص بها، وقال: “لن تجرؤ على الإشارة إلى أسعار الإيجارات، لأنها ليست في متناول الجميع، ولا تستطيع الأسر ذات الدخل المنخفض إلى المتوسط تحملها”.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!