أخبار

“مرمي على قارعة الطريق”.. الطوارئ تطلب من رجل كندي أن يقود سيارته إلى المستشفى بعد إصابته بسكتة دماغية

كان Layne French من بريتش كولومبيا في طريقه لاصطحاب والديه من المطار عندما تحولت نوبة السعال إلى شيء أسوأ بكثير.

قال French وهو يشير إلى مؤخرة رأسه: “بعد حوالي 20 ثانية، بدا الأمر كما لو أنني تعرضت للركل هنا”.

وقد حدث ذلك في 13 مارس أثناء حركة المرور في ساعة الذروة فور دخوله نفق جورج ماسي، وأوضح French أنه كان يسير بسرعة حوالي 80 كيلومترا في الساعة عندما فقد السيطرة.

وقال: “بعد ذلك يبدأ كل شيء بالانحدار، ولم أستطع التوقف، ولم أستطع أن أرى، وكان العالم يدور”.

وأكد French أنه فقد القدرة على استخدام الجانب الأيمن من جسده، لكنه استخدم ذراعه وساقه اليسرى لعبور النفق باتجاه مخرج ستيفستون، وذلك عندما قال إنه انسحب إلى الجانب وخرج من سيارته ولوح بذراعه اليسرى لطلب المساعدة.

وقال إن أحد الأشخاص اتصل برقم 911، وبعد حوالي 15 دقيقة، اتصل French أيضا برقم 911.

وانتظر French طويلا، وبعد حوالي ساعة تلقى مكالمة هاتفية.

ويتذكر French: “أحد الاقتراحات التي تلقيتها هو: قد بنفسك إلى المستشفى”.

ويقول إنه بعد حوالي ساعتين من مكالمة 911 الأصلية من قبل أحد المارة، خرج والدا French في النهاية من المطار ونقلوه إلى مستشفى ريتشموند العام، حيث يقول إنه انتظر عدة ساعات أخرى لرؤية الطبيب ولم يتم توفير الدواء أو التشخيص له، لبعد ما يقرب من 24 ساعة بعد الإصابة بالسكتة الدماغية.

وأضاف: “كانت الساعة الواحدة صباحا قبل أن أرى الطبيب”.

وشارك French وهو أب لطفلين تجربته يوم الجمعة مع Ian Paton النائب عن Delta South، من حزب المعارضة BC United.

وقال Paton: “هذا يوضح أن نظام الرعاية الصحية معطل، وسنطرح هذا كسؤال في فترة التساؤل على وزير الصحة: أخبرونا، ما الذي يحدث لنظام الرعاية الصحية لدينا؟

وأوضحت دائرة الطوارئ الصحية في بريتش كولومبيا (BCEHS) أن المكالمة كانت في البداية مشفرة باللون الأصفر، مما يعني أنها غير عاجلة.

وجاء في البيان الصادر عن Bowen Osoko، المتحدث باسم BCEHS: “تشير سجلاتنا إلى أن مقدمي مكالمات الطوارئ الطبية أكدوا مع المريض أنه تمكن من القيادة بأمان إلى موقف سيارات قريب قبل الاتصال برقم 911، وأعاد الفرز الثانوي تقييم المكالمة مع المريض عبر الهاتف، وتمت إعادة تقييم المكالمة على أنها مشفرة باللون الأخضر، مما يشير إلى أنه يمكن حل المشكلة عن طريق العلاج في الموقع.

ويقول Osoko إن والدي French وصلا قبل أن تتمكن BCEHS من توفير سيارة إسعاف، مضيفا أن المسعفين الطبيين كانوا يستجيبون “لحجم كبير من المكالمات”، ويتعاملون مع حوادث قد تهدد الحياة.

وفي الوقت نفسه، لا يتفق French بشدة مع تقييم BCEHS للوضع.

وقال “هذا النظام بأكمله الذي يقول: نحن نساعدك عندما تكون في حاجة ماسة، ولكنهم لم يفعلوا ذلك، ولم يأت أحد، ولقد تركوني مرميا على قارعة الطريق”.

وتم تشخيص إصابة French بتسلخ الشرايين وهو الآن يتلقى العلاج في عيادة الوقاية من السكتات الدماغية في مستشفى فانكوفر العام.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا Hussein bro ai-kol طلب لجو عن طريق محامي استشاري في كندا اسمه مايكل جون مدير مختص بي شوؤن الجو في كندا وتم تحويل مفوضية الأمم المتحدة فى طرابلس لن يتم اجراءات سفر علي كندا حتي الان كيف يمكنني معالجة هذا طلب لجو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!