أونتاريو

رجل كندي يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر شخص يخضع لعملية زرع كلية

اخبار كندا – أُدرج رجل مسن يعيش في منطقة تورنتو الكبرى رسميا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره أكبر شخص يخضع لعملية زرع كلية على الإطلاق.

وكان والتر تاورو، من ماركهام، يبلغ من العمر 87 عاما عندما خضع للعملية في مستشفى St. Michael في يونيو 2023.

وبعد أشهر، في مارس، منحت موسوعة غينيس للأرقام القياسية تاورو لقب أكبر متلقي لعملية زرع الكلى لذكر.

وقال تاورو لـ CTV News خلال مقابلة إنه كان يخضع لغسيل الكلى لمدة أربع سنوات، وكان يقوم بزيارات لمدة ساعات كل يوم لتلقي العلاج من مرض الكلى الذي يعاني منه.

كما أضاف أن ذلك جعله متعبا وضعيفا للغاية، لذا فكر في إجراء عملية جراحية.

وذكر تاورو يوم الأربعاء: “قال الجميع لي: لا، لا، أنت كبير في السن، لكنني قلت: أريد المخاطرة. إذا عشت، فسوف أعيش سعيدا.. لقد كانت لدي فرصة جيدة للعيش، لذلك أعطوني فرصة”.

ويعد برنامج زراعة الكلى في مستشفى وسط مدينة تورنتو مركزا متخصصا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى الحادة.

ووفقا للمستشفى، في مقالته حول جراحة تاورو، خضع كبير الأطباء للعديد من التقييمات والمحادثات مع المستشفى قبل أن يُسمح له في النهاية بإجراء عملية زرع كلية.

وقالت مريم جايوما النمسا، الممرضة المسجلة في برنامج زراعة الكلى، في المقالة: “في برنامجنا، ليس عمر المريض هو المهم، بل صحته العامة.. مر والتر بالبرنامج بسلاسة، بدءا من تقييمات القلب وحتى تحليل نخاع العظم”.

وبحسب والتر تورو، استغرقت الجراحة ست ساعات، واستيقظ بعد العملية وهو يشعر بأنه “بخير”.

والآن، وبعد مرور ما يقرب من 10 أشهر، أصبحت كليته الجديدة تعمل بشكل جيد.

كما قال الدكتور راميش براساد، طبيب St. Michael الذي عمل بشكل وثيق مع تاورو، إنه مندهش من مدى سرعة تعافيه من الإجراء.

وأضاف براساد: “يسعى البرنامج باستمرار نحو التميز، وآمل أن يكون هذا مجرد بداية لعلاج كبار السن بمثل هذه النتائج الرائعة”.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!