أخبار

الحكومة الكندية تخصص مليار دولار لبرنامج الغذاء المدرسي الوطني الجديد

نجحت الحكومة الكندية أخيرا في الوفاء بتعهدها الذي قطعته خلال حملتها الانتخابية منذ سنوات، حيث تعهدت نائبة رئيس الوزراء ووزيرة المالية كريستيا فريلاند يوم الاثنين بتخصيص مليار دولار على مدى خمس سنوات لتمويل برنامج وطني جديد للغذاء المدرسي.

وسيتم إطلاق التمويل، الذي سيتم تضمينه في ميزانية 16 أبريل القادمة، بهدف توسيع برامج الغذاء المدرسية الحالية، وتوفير وجبات الطعام لـ 400 ألف طفل كندي إضافي سنويا.

وتعهدا بالعمل مع المقاطعات والأقاليم والشركاء من السكان الأصليين على التنفيذ، تقوم الحكومة الفيدرالية بتأطير هذا التمويل على أنه يوفر شبكة أمان للأطفال والأسر الذين يواجهون انعدام الأمن الغذائي.

فخلال الحملة الانتخابية لعام 2021، وعدت الحكومة الفيدرالية “بتطوير سياسة غذائية مدرسية وطنية والعمل على برنامج وطني للوجبات الغذائية المدرسية باستثمار مليار دولار على مدى خمس سنوات”.

وتجدر الإشارة إلى أن برامج الوجبات المدرسية التي تقدم للطلاب الجائعين شيئا ليأكلوه موجودة بالفعل بأشكال مختلفة في جميع المقاطعات والأقاليم، على الرغم من أن الإحصاءات الفيدرالية تقول إنها لا تصل إلا إلى حوالي 21 في المئة من الأطفال في سن المدرسة.

وقد أصبحت هذه البرامج ممكنة إلى حد كبير من خلال التمويل الحكومي الإقليمي والأقاليمي – والذي قال المناصرون إنه يحتاج أيضا إلى زيادات كبيرة نظرا لآثار التضخم – بالإضافة إلى تبرعات القطاع الخاص والمجتمع المحلي.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، عقد زعيم الحزب الديمقراطي الجديد جاغميت سينغ مؤتمرا صحفيا دعا فيه الليبراليين إلى الوفاء بهذا التعهد.

وعلى الرغم من عدم تضمين هذا الإجراء في اتفاق العرض والثقة بين الحزبين، إلا أن سينغ كان يدفع لإدراج هذا التمويل في الميزانية، مشيرا إلى أن كندا متخلفة عن دول مجموعة السبع الأخرى عندما يتعلق الأمر بإقرار برنامج وطني للوجبات المدرسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!