أخبار

أجهزة التتبع على متن سيارتك: لماذا قد يقوم المجرمون في كندا بزرع جهاز تتبع في مركبتك؟

تم تصميم أجهزة التتبع الشخصية مثل Apple AirTags لمساعدتنا في العثور على مفاتيحنا أو محافظنا.

ومع ذلك، تحقق الشرطة في الولايات المتحدة الآن في كيفية استخدام الأجهزة كأداة في ترسانة العصابات الإجرامية.

فقد أصدرت السلطات في فيرمونت، عبر الحدود من كيبيك، تحذيرا عاما يخبر سائقي السيارات العائدين من رحلات إلى مونتريال بالبحث عن أجهزة التتبع.

ويقول خبراء الأمن السيبراني إنه تحذير يجب على أصحاب السيارات في جميع أنحاء كندا سماعه أيضا.

وخلال الشهر الماضي، أبلغ ثلاثة سائقين عن العثور على أدوات مخبأة في سياراتهم، ولا يزال التحقيق جاريا.

وإحدى النظريات التي يبحثها مسؤولو إنفاذ القانون هي أن هذا قد يكون مرتبطا بالعصابات الإجرامية المتمركزة في مونتريال والتي تحاول نقل أشياء مثل الأسلحة النارية أو مبلغ صغير من النقود عبر الحدود.

ويقول Ryan McLiverty، محلل الاستخبارات السيبرانية في مركز فيرمونت للاستخبارات (VIC): “النظرية هي أنه سيكون لديك أفراد على جانبي الحدود”.

وأضاف “لن يكون سائق السيارة على علم بأن البضائع المهربة كانت مخبأة داخل سيارته أو عليها، وقد تكون هذه طريقة سهلة لنقل الأشياء الصغيرة من جانب والتقاطها من الجانب الآخر”.

وتعمل الوكالة بالتعاون مع مجموعة من الجهات الأخرى بما في ذلك وزارة الأمن الداخلي الأمريكية والجمارك الأمريكية وحماية الحدود، بالإضافة إلى العديد من وكالات إنفاذ القانون الكندية.

ويقول مركز فيينا الدولي إن شرطة مونتريال اقترحت أيضا نظرية أخرى: قام المجرمون بزرع أجهزة التتبع من أجل سرقة المركبات في مكان أكثر ملاءمة، وارتفعت معدلات سرقة السيارات في جميع أنحاء هذا البلد، تماما كما استخدم اللصوص أساليب متطورة بشكل متزايد لتجاوز آليات الحماية في المركبات.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، قامت الشرطة في عدة أجزاء من كندا باتخاذ إجراءات صارمة ضد عصابات سرقة السيارات، وحذرت سائقي السيارات من أجهزة التتبع، وفي فبراير، اتُهم رجل من مونتريال بعد أن قام بتركيب جهاز تعقب على المركبات المتوقفة في أحد مراكز التسوق في تورنتو.

وأوضحت الشرطة أن الأجهزة صغيرة جدا بحيث قد يكون من الصعب العثور عليها في السيارة، حيث يمكن إخفاؤها في عدة أماكن، مثل خلف المرآة الجانبية أو في عجلة القيادة، ويبحث المحققون في الأساليب التي قد يستخدمونها لإخفاء البضائع مثل النقود أو الأسلحة.

وبغض النظر عن نية المجرمين، يقول خبراء الأمن السيبراني إن السائقين الذين يجدون أدوات مثل AirTags يجب عليهم إبلاغ السلطات بهذا الاكتشاف، وعدم تجاهل التنبيهات التي قد تظهر على هواتفهم.

وأوضح McLiverty أنه في معظم الحالات، كان لدى الأشخاص تنبيه على جهاز iPhone الخاص بهم بوجود AirTag، وبهذه الطريقة تمكنوا من إبلاغ سلطات إنفاذ القانون بالأمر، لذا “كن على دراية بالأنشطة الخارجة عن المألوف”.

ويقول إن القاعدة الأساسية الجيدة هي أن تتعرف على الأدوات الذكية، بما في ذلك أجهزة التتبع وكاميرات المراقبة المستخدمة لتعزيز الأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!