أونتاريو

الرياح القوية تتسبب في انقطاع الخدمة في العديد من مستشفيات تورنتو

اخبار كندا – تسبب الطقس العاصف والرياح القوية في انقطاع الخدمة في شبكة الصحة بجامعة تورنتو، مما أدى إلى تأخير المواعيد والخدمة في العديد من المستشفيات في المدينة.

من جهتها، قالت وزيرة الصحة في أونتاريو، سيلفيا جونز، للصحفيين في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إن الطقس تسبب في انقطاع التيار الكهربائي ويؤثر على المنطقة بأكملها.

وفي رسالة نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء، قالت شبكة الصحة الجامعية (UHN) إن الانقطاع “غير المتوقع” يؤثر على الخدمة في مستشفى تورنتو العام، ومستشفى تورنتو الغربي، ومركز Princess Margaret للسرطان، ومعهد Toronto Rehabilitation Institute.

كما ذكرت شبكة المستشفى على وسائل التواصل الاجتماعي أن “الانقطاع يؤثر على موقع UHN الإلكتروني وبوابة المرضى وأنظمة تسجيل المرضى”.

وأضافت: “تتأخر بعض مواعيد وإجراءات المرضى، وأُلغي عدد محدود من الإجراءات وإعادة حجزها من قبل موظفي العيادة”.

وأكدت كاثرين تينكام، رئيسة الأطباء في UHN، لـ CP24 بعد ظهر الأربعاء، الاتصال بالمرضى مباشرة بشأن أي تغييرات في رعايتهم.

وقالت تينكام: “من المؤكد أن المرضى الذين لديهم مواعيد في الصباح الباكر إلى منتصف الصباح قد عانوا من بعض التأخير في رعايتهم، وفي بعض الحالات القليلة جدا اضطررنا إلى تأجيل بعض الإجراءات من باب الحذر الزائد، وتعمل الفرق جاهدة لإعادة جدولة أي رعاية تم تأجيلها”.

كما أشارت إلى أن معظم المرضى يجب أن يتوقعوا تأخيرا طفيفا في رعايتهم، وهناك أيضا تأخير في تلقي النتائج المخبرية ونتائج التصوير.

وأضافت: “نريد أيضا التأكيد على أن سلامة المرضى لها أهمية قصوى، ولم تتأثر سلامة المرضى خلال هذا الحادث”.

وذكرت أن الحادث ليس له علاقة بالإنترنت وأن معلومات المرضى تظل آمنة.

وحتى الساعة 10:30 صباحا، لم يكن الموقع الإلكتروني لـ UHN يعمل.

ولم تتمكن تينكام من توفير الوقت المقدر لاستعادة الأنظمة، لكنها قالت إنهم يعملون على حل المشكلة.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!