الحياة في كندا

سكان هذه المقاطعات هم الأقل رضا عن الحياة في كندا – وهذه المقاطعة هي الأسعد

يقيس المستوى العالي من الرضا عن الحياة أشياء كثيرة، حيث يمكن أن يعني ذلك صحة عقلية وجسدية جيدة، وازدهارا ماليا، والعيش في بيئة سعيدة، والشعور باهتمام حكومتك.

وجاء في تقرير هيئة الإحصاء الكندية “تشير نوعية الحياة إلى ثروة ورفاهية الأفراد والمجتمعات على أساس العوامل المادية وغير المادية التي تعتبر مهمة لحياة الناس، مثل الصحة والعلاقات الاجتماعية”.

وهذا العام، شاركت وكالة الإحصاء نتائج استطلاع الرضا عن الحياة الذي تم إجراؤه في الربع الثالث من عام 2023، باستخدام عدة مؤشرات.

وتباينت العوامل بشكل كبير في جميع أنحاء كندا، حيث صنف المشاركون في الاستطلاع مستويات رضاهم عن الحياة من صفر إلى 10.

وعلى المستوى الوطني، وعبر الجنسين، كان لدى 20.3% من الكنديين معدل رضا سيء عن الحياة يتراوح بين 0 و5، ويبدو أن الأمور أصبحت أسوأ مع مرور الوقت.

وبالمقارنة مع الربع الثالث من عام 2021، عندما أطلقت الإحصاء الكندية استطلاع جودة الحياة، فقد كان هناك زيادة إجمالية بنسبة 3% (ارتفاعا من 17.3%).

وكان لدى ما يزيد قليلا عن 29% مستويات رضا تتراوح بين ستة إلى سبعة، وأفاد 50.6% أنهم راضون تماما عن الحياة، حيث وضعوا تقييمات تتراوح من 8 إلى 10 في الاستطلاع، في حين في عام 2021، بلغت هذه الإحصائية 54.2%.

وانخفضت مستويات الرضا على مستوى المقاطعات أيضا، ففي عام 2021، كانت أونتاريو هي المقاطعة الأقل رضا، تليها مباشرة ألبرتا ونيو برونزويك وبريتش كولومبيا.

وإليك كيف تغيرت الأمور مع مرور الوقت:

أونتاريو

لا يزال الكنديون الأقل رضا يعيشون في أونتاريو، حيث ترك 23.3% من السكان تصنيفا من 0 إلى 5، وكان أقل من نصفهم في نطاق التصنيف من 8 إلى 10.

وقد زاد عدد السكان الأقل رضا بنسبة 3.6% منذ عام 2021، وتقلص عدد السكان الأكثر رضا بنسبة 3.7%.

نيو برونزيك

ثاني أقل المقاطعات رضا في الربع الثالث من عام 2023 كانت نيو برونزويك، حيث صنف 23% رضاهم عن الحياة بين 0-5، بزيادة 4.6% في عامين.

وكانت فقط 51.6% من التقييمات في نطاق من 8 إلى 10، بانخفاض من 55.8% في عام 2021.

بريتش كولومبيا

كانت مقاطعة بريتش كولومبيا ثالث أكثر المقاطعات غير الراضية، حيث تراوحت نسبة 21.9% من التقييمات بين صفر وخمسة، بزيادة 4.3% من 17.6% خلال نفس الفترة من عام 2021.

ولوحظ أيضا انخفاض في المجموعات ذات مستويات الرضا الأعلى؛ فقد انخفضت التقييمات بين 8-10 من 51% إلى 45.6%، وانخفضت تقييمات 6-7 بنسبة 1.1%.

ماذا عن ألبرتا؟

على الرغم من أن ألبرتا كانت ثاني أكثر المقاطعات غير راضية في عام 2021، إلا أنها لم تعد حتى في المراكز الخمسة الأولى.

فبعد بريتش كولومبيا، تحتل نوفا سكوشا ومانيتوبا المركزين الرابع والخامس، مع تصنيفات من 0 إلى 5 بنسبة 21.3% و20.8% على التوالي.

ولم ترتفع مستويات الرضا في ألبرتا بشكل كبير، ولكنها تتدهور بشكل أبطأ بكثير من بعض المقاطعات الأخرى.

ففي عام 2021، ترك 19.5% من سكان ألبرتا الذين شملهم الاستطلاع تصنيفا من 0 إلى 5 – والآن أصبح هذا الرقم 20.1%، بزيادة طفيفة قدرها 0.6%.

أسعد مقاطعة كندية

يسكن في كيبيك أقل عدد من السكان غير الراضين.

فقد أعطى 13.8% فقط معدل رضا بين صفر وخمسة، وأبلغ 61.1% عن مستويات رضا تتراوح بين 8 و10، وهذا أعلى بنسبة 10.1% من المعدل الوطني.

وعلى مر السنين، أبلغ سكان كيبيك باستمرار عن أعلى مستويات الرضا في استطلاع هيئة الإحصاء الكندية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!