أونتاريو

غرامات كبيرة وتغييرات عديدة على مشروع قانون العمل الشامل في أونتاريو

من المقرر أن تتخذ أونتاريو إجراءات صارمة ضد أصحاب العمل السيئين من خلال فرض غرامات كبيرة.

قال وزير العمل David Piccini إن حكومته ستقدم تشريعا الأسبوع المقبل من شأنه زيادة الغرامات على انتهاكات قانون معايير التوظيف.

وأكد Piccini أنه يبعث برسالة إلى أصحاب العمل “السيئين” بأنه ستكون هناك عواقب أكثر خطورة لاستغلال العمال.

وقال مسؤولو الوزارة إنهم يتطلعون إلى القضاء على المنظمات التي تمتنع عن دفع الأجور، والتي تعاقب الموظفين بسبب أخذ إجازة الحمل أو الإجازة الوالدية و/أو عدم المساواة في الأجر مقابل العمل المتساوي.

وسيرتفع الحد الأقصى للغرامة المفروضة على الأفراد الذين ينتهكون القانون إلى 100 ألف دولار من 50 ألف دولار.

وسيكون لدى محققي وزارة العمل أيضا القدرة على فرض غرامات قدرها 5000 دولار على المخالفين المتكررين، ارتفاعا من 1000 دولار، وهو مبلغ يمكن مضاعفته بناء على عدد الموظفين المتأثرين بمخالفة القانون.

وأضاف Piccini: “إننا نبعث برسالة واضحة مفادها أنه مع نمو اقتصادنا وجذبنا كل هذه الاستثمارات المذهلة، فإننا سنحمي العمال”.

ووصفت Michele McCleave-Kennedy رئيسة مجلس العمل في منطقة Sault، التغييرات بأنها أخبار مشجعة.

وقالت: “ستتابع الوزارة بعض قوانين العمل التي تم سنها بالفعل، ونأمل أن تعمل على تعزيزها”.

وتوصل تحقيق أجرته الوزارة مؤخرا إلى أن 10 آلاف عامل في أونتاريو يستحقون 4.2 مليون دولار بشكل جماعي.

والغرامات الجديدة هي جزء من مشروع قانون العمل الشامل المقرر تقديمه إلى الهيئة التشريعية يوم الاثنين.

وسيمنح مشروع القانون أيضا رجال الإطفاء في المناطق البرية والغابات نفس التغطية المتعلقة بالسرطان والقلب والإجهاد ما بعد الصدمة مثل رجال الإطفاء البلديين وينشئ مسارا جديدا للتدريب المهني في المدارس الثانوية حتى التخرج، وتأمل الحكومة أن يساعد في تلبية الطلب على المهن الماهرة.

وقال مسؤولون إقليميون إن التشريع سوف يلغي أيضا متطلبات الإجازة المرضية للغياب القصير في محاولة لتقليل عبء العمل على أطباء الأسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!