أونتاريو

فورد يدعو إلى إنهاء الاعتصامات المؤيدة للفلسطينيين داخل الجامعات

اخبار كندا – دعا رئيس حكومة أونتاريو، دوج فورد، إلى نقل الاعتصامات المؤيدة للفلسطينيين خارج الجامعات يوم الاثنين، على الرغم من أن جامعة تورنتو أشارت إلى أنها تحرز تقدما في محادثاتها مع المتظاهرين.

وقال فورد إنه “لا يؤيد” الاعتصامات التي ظهرت في العديد من الجامعات في الأسابيع الأخيرة، مضيفا أنه يتلقى رسائل من أولياء الأمور يعبرون فيها عن مخاوفهم من تعرض أبنائهم للمضايقة بسببها.

كما أشار فورد للصحفيين في المجلس التشريعي في أونتاريو، إلى أن بعض ما رآه وسمعه عن الاحتجاجات “غير مقبول”.

وأردف قائلا: “لا أستطيع تحمل بعض الأشياء السيئة التي رأيتها هناك”.

وجاءت تعليقات فورد في الوقت الذي قالت فيه جامعة تورنتو إنها تحرز تقدما بعد اجتماعها مع الطلاب المتظاهرين المشاركين في اعتصام داخل حرمها الجامعي.

ورغم أن الجامعة طالبت المتظاهرين في البداية بإنهاء الاعتصام في الساعة 10 مساء يوم الخميس، قال المسؤولون في وقت لاحق إنهم لن يفضوا الاعتصام إذا ظلت أنشطته سلمية.

ويطالب المتظاهرون جامعة تورنتو بسحب الاستثمارات من الشركات الإسرائيلية.

وقالت ساندي ويلش، نائبة عميد الطلاب بالجامعة، في بيان صباح الاثنين،إن الممثلين والإداريين يعملون معا لمعالجة المخاوف المتعلقة بالصحة والسلامة، بالإضافة إلى التقارير المتعلقة بالتهديد أو لغة الكراهية.

في المقابل، قال محمد ياسين، طالب في السنة الرابعة وأحد المتحدثين باسم المتظاهرين، إنه كان ضمن المجموعة التي التقت بالإداريين في نهاية الأسبوع.

وأضاف أن البيان الصادر يوم الاثنين كان محبطا لأنه يدعم الأكاذيب بشأن التظاهر.

كما أكد أن ادعاءات الإدارة المستمرة بأن المتظاهرين ليسوا جزءا من مجتمع الجامعة أو أنهم ينخرطون في خطاب الكراهية هي ببساطة غير صحيحة.

وذكر: “خلال اليوم الثاني أو الثالث من معسكرنا، تناولنا عشاء السبت الذي نظمته هيئة التدريس والمجتمع اليهودي في معسكرنا، بينما كنا متهمين بمعاداة السامية.. نحن نغلق أي شكل من أشكال الكراهية ومعاداة السامية بقوة، فهذا يتعارض مع إرشادات مجتمعنا”.

تجدر الإشارة إلى أن النشطاء المؤيدون للفلسطينيين أقاموا اعتصامات في جامعة ماكجيل في مونتريال، وجامعة أوتاوا، وجامعة McMaster في هاميلتون، وحرم جامعة بريتش كولومبيا في فانكوفر.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!