كيبيك

لوغو يفتخر بإنجازات حكومته في مجال الرعاية الطبية.. فهل هو صادق أم لا؟

مع تراجع حكومة ائتلاف أفينير كيبيك CAQ في استطلاعات الرأي العام، بثّت حكومة CAQ يوم الأحد مقطع فيديو على موقع يوتيوب، حيث يفتخر رئيس الوزراء فرانسوا لوغو بإنجازات حكومته في مجال الرعاية الصحية.

في بداية الفيديو، يشير لوغو إلى أنه عندما تولت حكومة CAQ السلطة لأول مرة في عام 2018، “لم يكن نظام الرعاية الصحية على ما يرام”، وألقى باللوم في الأزمة على إجراءات التقشف التي اتخذتها الحكومة الليبرالية السابقة.

ويتذكر لوغو قائلا: “كان علينا معالجة كل هذا ثم انتشر الوباء”، ومع ذلك، فقد تفاخر بأن حكومته قامت منذ ذلك الحين بتدريب الآلاف من العاملين في مجال الدعم الشخصي “خلال بضعة أشهر فقط” و”وضعنا تدابير لحماية كبار السن لدينا مما سمح لنا بإنقاذ ما بين 10 آلاف و20 ألف حياة”.

ولم يُبد المدافع عن حقوق المرضى Pierre Hurteau أي إعجاب بالفيديو.

وقال Hurteau، نائب رئيس مجلس الحماية من الأمراض: “أجد النبرة المنتصرة لرسالة CAQ بشأن إنجازات الحكومة في مجال الرعاية الصحية منذ عام 2018 غير مناسبة على الإطلاق، وكنا نتوقع المزيد من التواضع من رئيس الوزراء ووزير الصحة”.

هل ترقى إنجازات حكومة كيبيك إلى هذا المستوى العالي؟

المزاعم: قامت الحكومة بتدريب الآلاف من العاملين في مجال الدعم الشخصي في بضعة أشهر لرعاية المسنين في دور رعاية المسنين.

صحيح أم كاذب أم مضلل؟

مضلل: على الرغم من أن الحكومة قامت بتوظيف 10 آلاف مرشح للتدريب بحلول منتصف يونيو 2020، إلا أن ثلثهم قدم استقالته، وبحلول مايو 2023، أكد وزير الصحة Christian Dubé أن كيبيك تفتقر إلى 11 ألف موظف دعم شخصي.

المزاعم: ساعدت الإجراءات التي تم تنفيذها أثناء الوباء في تقليل معدل الوفيات الزائد في كيبيك بمقدار 10,595 حالة وفاة مقارنة ببقية كندا، وبنسبة 20,391 حالة وفاة مقارنة بالولايات المتحدة.

مضلل: على الرغم من أن الأرقام الموجودة في الفيديو مأخوذة بشكل صحيح من دراسة أجراها معهد الإحصاء، فقد أبلغت كيبيك في الواقع عن أكبر عدد من الوفيات بسبب كوفيد-19 في أي مقاطعة في كندا، وأوضح لوغو أن هذا يرجع إلى حد كبير إلى أن كيبيك تبلغ عن وفيات كوفيد-19 بشكل أكثر دقة من المقاطعات الأخرى.

المزاعم: من السهل تحديد موعد طبي من خلال البوابة الإلكترونية الحكومية.

مضلل: حاول الناقد الصحي الليبرالي André Fortin الشهر الماضي الحصول على موعد على موقع Rendez-vous santé Québec ولكن تم إبلاغه بأنه “لا توجد مواعيد متاحة في الوقت الحالي”، وحاول أحد الأشخاص يوم الاثنين تحديد موعد مع طبيب الأسرة في مونتريال، لكنه تلقى الرسالة التالية عبر الإنترنت: “نقترح عليك الاتصال بعيادتك لتلبية احتياجاتك الصحية”، ولكن هذا الشخص غير مسجل في أي عيادة.

واعتبارا من 31 مارس، كان إجمالي 640,449 شخصا في كيبيك على قائمة انتظار طبيب الأسرة، بزيادة قدرها 9,510 عن الشهر السابق.

المزاعم: الوصول إلى مراكز التطعيم سريع جدا.

صحيح: على الرغم من بعض التأخير، قامت المقاطعة حتى الآن بإعطاء ما يقرب من 25 مليون جرعة لقاح لكوفيد-19 في مراكز الرعاية الطويلة الأجل وغيرها من دور رعاية كبار السن أثناء الوباء، ومع ذلك، حتى الأول من أبريل، تم تطعيم 60.7% فقط من سكان كيبيك الذين تبلغ أعمارهم 80 عاما على الأقل (ويعتبرون الأكثر ضعفا كمجموعة سكانية) ضد أحدث سلالة من فيروس كورونا.

وفي الخريف الماضي، اتبعت كيبيك المقاطعات الأخرى في إتاحة التطعيم ضد الأنفلونزا لجميع سكان كيبيك، وليس فقط لمجموعات معينة.

المزاعم: حجم العمليات الجراحية “يتسارع”.

مضلل: على الرغم من أن كيبيك زادت من عدد العمليات الجراحية، إلا أن عدد المرضى على قوائم الانتظار آخذ في الارتفاع بشكل مطرد، ففي 31 مارس، وهو آخر تاريخ متاح، كان 163,625 من سكان كيبيك ينتظرون إجراء عملية جراحية، بزيادة قدرها 1865 عن الشهر السابق، وهذا الرقم لا يشمل عمليات القلب، ومع ذلك، كان 1212 مريضا على قوائم الانتظار لإجراء عملية قلب، بزيادة قدرها 76 مريضا عن الشهر السابق، وكان 58.25 في المئة يواجهون تأخيرات تتجاوز المواعيد النهائية المقبولة طبيا.

المزاعم: منذ أن أنشأت وزارة الصحة في سبتمبر 2022 نسخة محسنة من “guichet d’accès à la première ligne (GAP)” أو ما يعرف بنقاط الوصول إلى الرعاية الأولية (بوابة إلكترونية والخط الساخن 811 للاستعلامات الصحية)، تم تخفيض زيارات غرف الطوارئ بمقدار 1.5 مليون.

مضلل: الرقم 1.5 مليون هو عدد عمليات تسجيل الدخول والمكالمات التي تم إجراؤها لنظام GAP، وفي الفيديو، يستنتج Dubé أن زيارات غرفة الطوارئ قد انخفضت بمقدار 1.5 مليون، وفي الواقع، أصبحت غرف الطوارئ في جميع أنحاء المقاطعة مكتظة أكثر من أي وقت مضى، حيث لاحظ الطاقم الطبي أن المرضى يظهرون مشاكل طبية معقدة بشكل متزايد بسبب شيخوخة السكان.

المزاعم: منذ عام 2022، تم تسجيل أكثر من 900 ألف من سكان كيبيك في مجموعة طب الأسرة.

صحيح: في نهاية شهر مارس، سجل إجمالي 913,193 من سكان كيبيك في هذه العيادات. من ناحية أخرى، كان هناك 640,449 من سكان كيبيك على قائمة الانتظار للتسجيل في مجموعة طب الأسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!