أخبارهجرة ولجوء

الحكومة الكندية تمنح هؤلاء المهاجرين الإقامة الدائمة والجنسية بشروط مُيسّرة

تتيح برامج الهجرة الحصول على الإقامة الدائمة والجنسية الكندية، وبالتالي جوازات سفر إضافية، مما يوفر قدرا أكبر من التنقل العالمي وزيادة الأمان، وتحسين الوصول إلى التعليم الجيد وفرص الأعمال على نطاق أوسع.

توفر برامج الهجرة الاستثمارية رأس المال الذي تشتد الحاجة إليه للدول ذات السيادة، والذي كان من الممكن أن تجمعه من خلال الضرائب أو زيادة الديون السيادية وعجز الميزانية.

وإلى جانب عائلاتهم، يجلب الأثرياء أيضا ثرواتهم وشبكاتهم والضرائب التي يدفعونها إلى البلدان المضيفة لهم.

وتقدم كندا أيضا برامج هجرة رجال الأعمال والاستثمار للحصول على الإقامة الدائمة.

وعلى المستوى الفيدرالي، تقدم كندا برنامج تأشيرة بدء الأعمال التجارية، ويتطلب هذا البرنامج، من بين عوامل أخرى، إنشاء شركة ناشئة معتمدة من قبل منظمة معينة.

وعلى مستوى المقاطعات، تم إعادة إطلاق برنامج كيبيك للمهاجر المستثمر في مطلع يناير 2024، بعد تعليقه لبضع سنوات، ويتطلب هذا البرنامج استثمار مليون دولار على مدى خمس سنوات، ومساهمة غير قابلة للسداد قدرها 200 ألف دولار ومستوى 7 في إتقان اللغة الفرنسية.

وكلا الطريقين يؤديان إلى الإقامة الدائمة، ويمكن التقدم للحصول على الجنسية بعد الإقامة في كندا لمدة لا تقل عن 1095 يوما خلال فترة 5 سنوات.

وتقول سعاد وارد، المديرة المساعد للعملاء من القطاع الخاص في مكتب مونتريال لمكتب الاستشارات (Henley & Partners)، إن “أصل طلبات الحصول على تأشيرة بدء الأعمال التجارية متنوع للغاية، ويأتي المتقدمون من جميع أنحاء العالم، و نرى طلبات قادمة بصفة أكبر من الهند والصين ونيجيريا، وهناك أيضاً اتجاه مثير للاهتمام للمتقدمين من الولايات المتحدة”.

وأوضحت وارد أن العديد من الكنديين الذين يبحثون عن مناخ أكثر دفئا لتقاعدهم الشتوي يستكشفون خيارات تتجاوز الاختيار التقليدي لفلوريدا في الولايات المتحدة، وتظهر دول أوروبية مثل إسبانيا واليونان ومالطا والبرتغال كبدائل جذابة.

وقالت: “يبرز برنامج التأشيرة الذهبية للبرتغال باعتباره برنامجا مطلوبا للغاية في أوروبا، ويرجع ذلك أساسا إلى مساره المبسط للحصول على الجنسية البرتغالية.

فعلى عكس الدول الأوروبية الأخرى التي تقدم برامج “التأشيرة الذهبية”، والتي تتطلب حدا أدنى للإقامة يبلغ 183 يوما سنويا على مدار عدد محدد من السنوات، لا تتطلب البرتغال سوى حدا أدنى للإقامة يبلغ 14 يوما كل عامين لتكون مؤهلا للتقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!