أخبارالحياة في كندا

إليكم المبلغ الذي ينفقه الكنديون على البقالة – وكيف يحاولون التوفير في مشترياتهم

مع استمرار الكنديين في مواجهة ارتفاع أسعار البقالة، يبذل الكثيرون قصارى جهدهم لخفض التكاليف.

من تخطي وجبات الطعام إلى التوقف عن تناول الطعام بالخارج، إليك ما قاله بعض الكنديين حول مقدار ما ينفقونه على الطعام وكيف يحاولون توفير المال على فواتير البقالة الأسبوعية.

لم أعد آكل من أجل تذوق الطعام

يعمل أحد المشاركين، والذي يحمل الاسم “جي”، كمحاسب في فانكوفر ويعيش مع زوجته، وقال إنهم ينفقون حوالي 500 دولار أسبوعيا على البقالة لكليهما، وأشار “جي” إلى أن عاداته الإنفاقية تغيرت بسبب ارتفاع الأسعار، مما دفع الزوجين إلى تناول الطعام بالخارج مرة واحدة فقط بين الحين والآخر.

وتقدر آشلي التي تعيش مع زوجها وتعمل كمديرة في الخدمة العامة في إدمونتون، أن إنفاقهم على البقالة يبلغ حوالي 300 دولار في الأسبوع.

وبهدف توفير المال على الطعام، قالت إنها “تستخدم في كثير من الأحيان القسائم والخصومات الأخرى” وتحاول مطابقة الأسعار، كما أنها أجرت تعديلات على اشتراكات الوجبات الأسبوعية التي يطلبونها لمحاولة التوفير.

وأوضحت سامانثا، وهي عاملة بيع بالتجزئة في شلالات نياجرا بأونتاريو، أنها تبذل قصارى جهدها لتقسيم نفقات الطعام للمواد الأساسية (مثل الحليب والبيض والسكر) مع زميلتيها في السكن.

وفي المتوسط، تبلغ فاتورة البقالة الخاصة بهم حوالي 200 دولار في الأسبوع، وهم يتسوقون في Walmart وDollarama وFood Basics، وقالت: “لم أعد آكل من أجل تذوق الطعام بل كيلا أجوع”.

تخطي وجبات الطعام

أشار بعض الكنديين إلى أنهم يحاولون تناول كميات أقل من الطعام من أجل الادخار.

فقد قال أبولو، البالغ من العمر 25 عاما والذي يعمل في صناعة السينما في شمال فانكوفر، إنه عاطل عن العمل حاليا ويعيش مع زميل واحد في الغرفة، وينفقون 200 دولار في الأسبوع على البقالة، وأشار أبولو إلى أنه لم يخرج لتناول الطعام خلال الأشهر الستة الماضية.

وأضاف: “أتخطى وجبات الطعام بسبب التكلفة الآن”.

وأوضح مستشار التعلم أنوبا، أنه يعيش مع زملاء في المنزل وينفقون ما يصل إلى 70 دولارا في الأسبوع على فاتورة البقالة وحوالي 25 دولارا على تناول الطعام بالخارج.

وأشار إلى أنهم حاولوا تقليل عدد الوجبات التي يتناولونها يوميا.

وقال البعض، مثل شار من كالجاري، إن صحتهم تأثرت لأن خيارات الطعام الصحي تبدو أيضا أكثر تكلفة.

وأفاد: “إننا نأكل الكثير من الأطعمة المصنعة الرخيصة مقارنة بما كنا عليه قبل أربع سنوات”، مضيفا أن فاتورة البقالة لأسرة مكونة من شخصين يمكن أن تصل إلى 450 دولارا في الأسبوع.

التقشف من أجل شراء البقالة

بالنسبة لعائلتها المكونة من خمسة أفراد، قالت مساعدة الطبيب أنيتا التي تعيش في ريف نوفا سكوشا، إن تكاليف البقالة الأسبوعية تصل إلى 400 دولار في الأسبوع، ولديها ثلاثة أطفال، وهي نادرا ما تطلب طعاما جاهزا وتحاول “تحضير كل شيء في المنزل”.

وأضافت “أنا أدفع مقابل البقالة أكثر من الرهن العقاري الخاص بي كل شهر”.

وتعيش راش، وهي متقاعدة تبلغ من العمر 50 عاما في هاميلتون بأونتاريو، مع زوجها وابنها وحفيدهما، وتقدر فاتورة البقالة بحوالي 400 إلى 600 دولار في الأسبوع.

وقالت “لا تستطيع عائلتنا تحمل المزيد من ارتفاع تكلفة البقالة، ونحن بالكاد نتدبر أمرنا بعد أن ندفع تكاليف الطعام والسكن”.

ويعيش ليم، الذي يعمل كعامل في إدارة النفايات في مدينة فانكوفر، بمفرده ويقدر أن فاتورة البقالة تتراوح بين 75 دولارا و125 دولارا في الأسبوع.

وأوضح ليم أن تكلفة الإيجار عادة ما تبلغ 80% من دخله الأسبوعي، ويتبقى لديه 200 دولار إضافية فقط، وتكلف البقالة نصف إلى ثلاثة أرباع الدخل الإضافي، وقال: “من الصعب جدا تحمل تكاليف العيش في فانكوفر”.

ولخصت إحدى الكنديات وتدعى صوفيا المعاناة في إدارة تكاليف السلع المرتفعة من خلال إجابة قصيرة.

وقالت: “كان البقاء على قيد الحياة صعبا، ولقد أصبحت الحياة بمثابة رحلة صعبة كل يوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!