أخبار

الهند تؤكد أن كندا لم تقدم بعد أدلة تدعم تورطها في مقتل الزعيم السيخي هارديب سينغ نيجار

اخبار كندا – قالت الهند اليوم الخميس إن كندا أبلغتها باعتقال ثلاثة رجال هنود متهمين بقتل الزعيم السيخي هارديب سينغ نيجار في بريتش كولومبيا العام الماضي، لكنها أصرت على أن كندا لم تقدم معلومات ذات صلة أو أدلة محددة حول تورط نيودلهي في الجريمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية، راندير جايسوال، للصحفيين إن البلدين يناقشان القضية لكنه اتهم كندا بتوفير المأوى لأولئك الذين يدعون إلى العنف ضد الهند.

وأضاف أن البلاد قدمت شكوى إلى السلطات الكندية بشأن السماح للأشخاص المرتبطين بالجريمة المنظمة في الهند بالدخول والإقامة في كندا.

كما ذكر جايسوال: “تم تهديد دبلوماسيينا بعرقلة أدائهم لواجباتهم، ونحن نجري مناقشات على المستوى الدبلوماسي حول كل هذه الأمور”.

وأدى مقتل الزعيم السيخي هارديب سينغ نيجار العام الماضي إلى خلاف دبلوماسي بعد أن قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن هناك “مزاعم موثوقة” بتورط الهند في مقتله، بينما رفضت الهند هذه الاتهامات.

وقال جايسوال إن الرجال الهنود الثلاثة المعتقلين في كندا لم يسعوا بعد إلى الوصول إلى الدبلوماسيين الهنود هناك.

ومثل الثلاثة – كمالبريت سينغ “22 عاما”، وكاران برا “22 عاما”، وكارانبريت سينغ “28 عاما” – أمام المحكمة يوم الثلاثاء، وأمروا بالمثول أمام محكمة مقاطعة بريتش كولومبيا مرة أخرى في 21 مايو.

وقُبض عليهم الأسبوع الماضي في إدمونتون، بألبرتا، ووجهت إليهم تهم القتل من الدرجة الأولى والتآمر لارتكاب جريمة قتل.

وقال مشرف شرطة الخيالة الكندية، مانديب موكر، يوم الجمعة، إن التحقيق بشأن ما إذا كان الرجال على صلة بالحكومة الهندية لا يزال مستمرا.

وكان المشتبه بهم الثلاثة يعيشون في كندا كمقيمين غير دائمين.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!