أخبار

الشرطة تتدخل لتفريق مظاهرة مناهضة لإسرائيل وتتعدى على مخيم في جامعة كالجاري (فيديو)

تدخلت الشرطة لتفريق مظاهرة مناهضة لإسرائيل دعما للشعب الفلسطيني في حرم جامعة كالجاري.

وتضمنت المظاهرة إقامة مخيم اعتصام.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، كان هناك عشرات من الخيام وحوالي 50 إلى 60 طالبا وموظفا، وفي ذروة الاحتجاج، تجمع ما بين 100 إلى 150 متظاهرا.

وبناء على طلب الجامعة تدخلت وحدة الشرطة للسلامة العامة.

وبدأ الضباط في تفكيك الخيام مساء الخميس.

وبحلول الساعة 10 مساء، كان بعض المتظاهرين قد غادروا واختار بعض المتظاهرين البقاء.

وظل ما يقدر بنحو 20 إلى 30 شخصا في منطقة المخيم.

وقال المتحدث باسم المتظاهرين Ryn Laroux: “نحن نحتج على علاقات الجامعة بإسرائيل”.

وأوضح سلام كفري وهو متحدث آخر باسم المتظاهرين: “نحن هنا كطلاب وأعضاء هيئة تدريس وأعضاء مجتمع، ندافع عن دورنا الذي نلعبه ونحن ندفع الرسوم الدراسية، وندرس في هذه الجامعة ومواطنون في المدينة”.

وتقول الجامعة إن المخيم الموجود في الحديقة الجنوبية لقاعة MacEwan Hall بدأ يوم الخميس حوالي الساعة 6:30 صباحا.

وجاء في بيان: “نحن نتعامل مع الأفراد المعنيين، ومع ذلك، لا يُسمح بالهياكل المؤقتة والاحتجاجات الليلية”.

وأضاف البيان “لأعضاء مجتمع الحرم الجامعي الحرية في الاحتجاج، لكنهم ليسوا أحرارا في التخييم”.

كما قدمت شرطة كالجاري أيضا إشعارا بالتعدي على ممتلكات الغير للمتظاهرين.

وقالت الشرطة: “طُلب من المتظاهرين المغادرة وعندما رفضوا، تم تخريب المخيم”.

 

وأضافت: “على الرغم من تخريب المخيم، رفض المتظاهرون المغادرة وتم استدعاء الشرطة للمساعدة”.

وظلت المظاهرة سلمية، مع حضور وذهاب العديد من المتظاهرين.

وقد بدأت حركة طلاب كالجاري المخيم المسمى منطقة Mohkinstsis المحررة، وتدل كلمة Mohkinstsis على سكان كالجاري الأصليين من الهنود.

ويطالبون الجامعة بتوفير الشفافية الكاملة بشأن قرارات الاستثمار والنأي بنفسها عن أي أعمال تجارية لها علاقات بإسرائيل.

وتريد المجموعة إظهار تضامنها مع الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعلى الرغم من تحذيرات الجامعة والشرطة، يقول المتظاهرون إنهم باقون حتى تتم تلبية مطالبهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!