أخبار

تقرير الوظائف في كندا “يتفوق بسهولة” على التوقعات في أبريل – وإليك ما يجب معرفته

أظهرت بيانات يوم الجمعة أن الاقتصاد الكندي أضاف خمسة أضعاف عدد الوظائف المتوقع لشهر أبريل، واستقر معدل البطالة على غير المتوقع عند 6.1 في المئة، لكن الأجور نمت بأبطأ وتيرة في 10 أشهر.

وأضاف الاقتصاد صافي 90400 وظيفة بينما توقع المحللون زيادة 18000 وظيفة وارتفاع معدل البطالة إلى 6.2 في المئة.

وأظهرت بيانات من هيئة الإحصاء الكندية أن المكاسب – وهي الأكبر منذ إضافة 110 آلاف وظيفة في يناير 2023 – كانت مزيجا من العمل بدوام جزئي وبدوام كامل، وكلها في الصناعات المنتجة للخدمات.

وزاد الدولار الكندي 0.3 بالمئة إلى 1.3640 دولار للدولار الأمريكي، أو 73.31 سنتا أمريكيا.

وتباطأ متوسط نمو الأجر بالساعة للموظفين الدائمين إلى معدل سنوي قدره 4.8 في المئة.

ويضيف التباطؤ في الأجور إلى الإشارات التي تشير إلى أن الاقتصاد يتحرك بما يتماشى مع توقعات بنك كندا، ويمكن أن يدفع البنك المركزي نحو خفض سعر الفائدة في يونيو.

ويبحث البنك في مجموعة واسعة من المؤشرات بحثا عن أدلة على أن التضخم يتجه نحو هدف 2 في المئة، وقال الشهر الماضي إن خفض سعر الفائدة في يونيو ممكن إذا استمر اتجاه التباطؤ الأخير في الأسعار.

وقلصت أسواق المال رهاناتها على خفض أسعار الفائدة في يونيو إلى 46 في المئة من 54 في المئة، وهم يتوقعون الآن أن يبدأ التخفيض في شهر سبتمبر مقارنة بشهر يوليو قبل إصدار التقرير.

وأظهرت تقارير الوظائف يوم الجمعة أن التوظيف في قطاع الخدمات ارتفع بصافي 100700 وظيفة، بقيادة الخدمات المهنية والعلمية والتقنية بالإضافة إلى خدمات الإقامة والطعام، وفقد قطاع السلع صافي 10400 وظيفة، معظمها في البناء والزراعة.

وأشارت الإحصاء الكندية إلى أن معدل التوظيف، أو نسبة السكان العاملين، استقر أيضا عند 61.4% في أبريل، بعد ستة أشهر متتالية من الانخفاضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!