أخبار

ترودو: حظر ميتا للمحتوى الإخباري الكندي يجعل المجتمعات غير آمنة

اخبار كندا – قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، يوم الجمعة، إن نزاع كندا مع شركة ميتا هو “لحظة اختبار” للبلاد للوقوف ضد عملاق وسائل التواصل الاجتماعي الذي يجني المليارات من الناس، لكنه لا يتحمل أي مسؤولية عن رفاهية المجتمعات التي يستفيد منها.

وأدلى ترودو بهذه التعليقات في غرب Kelowna، وهي واحدة من عدة مناطق في بريتش كولومبيا عانت من حرائق الغابات الصيف الماضي، بينما تم حظر المعلومات حول حرائق الغابات وطرق الهروب على منصة ميتا فيسبوك.

ووصف ترودو ميتا بأنها “عملاق الويب غير المسؤول”، والتي كانت تحقق في السابق أرباحا ضخمة من خلال مشاركة المعلومات من الصحفيين المحليين الذين عملوا بجد للتأكد من إبلاغ المواطنين بأحدث الأخبار.

كما قال ترودو: “هذه لحظة اختبار حيث سيتعين على الدول أن تدرك أنه إما أن ندافع عن الصحافة والمهنة في مواجهة عمالقة الإنترنت الذين يرفضون المشاركة الفعلية فيها، أو أن ننحني لهم ونسمح لهم بجني مليارات الدولارات الإضافية، بينما يؤدي ذلك إلى تدهور السلامة والرفاهية والمجتمعات”.

وحظرت شركة ميتا الأخبار الكندية من فيسبوك وإنستغرام بسبب قانون الأخبار عبر الإنترنت التابع للحكومة الفيدرالية، والذي يسعى للحصول على تعويضات لوسائل الإعلام التي تشارك الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال ترودو إنه يعلم أن هناك العديد من الأشخاص الذين يحاولون إيجاد طرق لإبقاء الجميع على اطلاع بالأخبار، خاصة في حالات الطوارئ، لكن الدول بحاجة إلى الدفاع عن الصحافة.

وأشار إلى أن حكومته لديها نفس الخلاف مع جوجل، لكن الشركة “قدمت” مبلغ 100 مليون دولار للتأكد من ازدهار الصحافة المحلية.

كما بدأت شركة ميتا في حظر المحتوى الإخباري الكندي على منصاتها في أغسطس قبل أن تجتاح الحرائق المناطق الداخلية في جنوب بريتش كولومبيا.

وقال رئيس الوزراء يوم الجمعة إنه التقى برؤساء البلديات ورؤساء الإطفاء في المجتمعات التي عانت من حرائق الغابات، إلى جانب عدد من العائلات التي فقدت منازلها في بريتش كولومبيا والذين ما زالوا متأثرين بالوضع.

وأضاف: “نعلم من التوقعات في غرب وشمال كندا، أنه بسبب الشتاء الجاف، من المحتمل أن يكون موسم حرائق الغابات سيئا للغاية”.

وأكد أن الدروس المستفادة العام الماضي ستساعد في تقليل آثار الحرائق المتوقعة هذا الصيف.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!