أخبار

تحطم مروحية تقل الرئيس الإيراني ووزير خارجيته

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن مروحية تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تعرضت “لهبوط اضطراري” الأحد، دون الخوض في التفاصيل.

وكان رئيسي مسافرا إلى محافظة أذربيجان الشرقية في إيران، وقال التلفزيون الرسمي إن الحادث وقع بالقرب من مدينة جلفا الواقعة على الحدود مع دولة أذربيجان، على بعد حوالي 600 كيلومتر (375 ميلا) شمال غرب العاصمة الإيرانية طهران.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إيرنا) أنه كان برفقة رئيسي كل من وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وحاكم مقاطعة أذربيجان الشرقية الإيرانية ومسؤولين آخرين، استخدم أحد المسؤولين الحكوميين المحليين كلمة “تحطم” لوصف الحادث، لكنه اعترف لصحيفة إيرانية بأنه لم يصل بعد إلى الموقع بنفسه.

ولم تقدم وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا التلفزيون الحكومي أي معلومات عن حالة رئيسي.

وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي إن “الرئيس ورفاقه كانوا في طريق عودتهم على متن بعض المروحيات واضطرت إحدى المروحيات إلى الهبوط اضطراريا بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب”، وتتوجه الفرق إلى المنطقة ولكن بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب قد يستغرق الأمر بعض الوقت للوصول إلى المروحية.

وأضاف: “المنطقة (وعرة) بعض الشيء ومن الصعب الاتصال بها، وننتظر وصول فرق الإنقاذ إلى موقع الهبوط وتزويدنا بمزيد من المعلومات”.

وقال التلفزيون الرسمي إن رجال الإنقاذ كانوا يحاولون الوصول إلى الموقع، لكن الظروف الجوية السيئة أعاقتهم، فقد تم الإبلاغ عن هطول أمطار غزيرة وضباب مع بعض الرياح، ووصفت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية المنطقة بأنها “غابة” ومن المعروف أن المنطقة جبلية أيضا.

وكان رئيسي في أذربيجان في وقت مبكر من يوم الأحد لافتتاح سد مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، والسد هو الثالث الذي بنته الدولتان على نهر أراس، وجاءت الزيارة على الرغم من العلاقات الباردة بين البلدين، بما في ذلك الهجوم المسلح على سفارة أذربيجان في طهران عام 2023، والعلاقات الدبلوماسية بين أذربيجان وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!